قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قالت روسيا إن ثواراً إسلاميين يجري تدريبهم في جورجيا المجاورة لشن هجمات في الشيشان ومناطق مجاورة. وكان مسؤولون روس قالوا ان التدريب والتمويل الاجنبي ساهم في زيادة كبرة لهجمات المتمردين الاسلاميين في الاشهر الاخيرة في المناطق الروسية المضطربة في شمال القوقاز ومنها الشيشان والانجوش وداغستان.

وقالت وكالة الاعلام الروسية للانباء ان نائب وزير الداخلية الروسي أركادي يديليف قال لمسؤولي الشرطة في بلدة (بلاد القوقاز) في منطقة القوقاز quot;في قواعد عسكرية في جورجيا يجري تدريب جماعات ارهابية على أيدي معلمين اجانب لتنفيذ هجمات في روسيا.quot;

ولم يتهم المسؤول مباشرة الحكومة الجورجية بالتورط ولم يوضح ما هي جنسية المعلمين. وكانت روسيا اتهمت في الماضي مقاتلين عربا بتقديم التدريب للثوار الشيشان لكنها لم تذكر على وجه الخصوص في جورجيا. وهناك خلاف بين جورجيا وروسيا منذ ان نشبت حرب بينهما استمرت خمسة ايام في اغسطس اب الماضي وصدت فيها موسكو محاولة جورجية لاستعادة منطقة جنوب اوسيتيا المنشقة.

وقال يديليف ان التدريب ساهم في زيادة نسبتها 19 في المئة في quot; الهجمات الارهابيةquot; في مناطق القوقاز الروسية في عام 2009 مقارنة بالعام السابق. وكان رئيس جهاز اف.اس.بي الذي خلف جهاز المخابرات كيه.جي.بي اتهم جورجيا في اكتوبر تشرين الاول بالتواطؤ مع تنظيم القاعدة ومساعدة ثوار مسلمين. ورفض مسؤول رفيع في تفليس هذه الاتهامات ووصفها بأنها quot;سخيفةquot;.