قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب مسلحون بفدية قيمتها 1,98 مليون دولار للافراج عن الكولومبي والبريطانيين الثلاثة الذين خطفوا في نيجيريا هذا الاسبوع، على ما افادت الشرطة الجمعة.

لاغوس: اعلنت المتحدثة باسم شرطة ولاية ريفرز (جنوب) ريتا ابيه لوكالة فرانس برس quot;ان الخاطفين طالبوا بدفع 300 مليون نايرة (1,98 مليون دولار) قبل الافراج عن هؤلاء الرجالquot;، من دون اعطاء اي توضيحات اخرى. وخطف البريطانيون الثلاثة والكولومبي في الثاني عشر من كانون الثاني/يناير في جنوب نيجيريا. وهي اول عملية خطف منذ ستة اشهر ما اثار مخاوف من استئناف اعمال العنف في هذه المنطقة الاستراتيجية الغنية بالنفط.

وخطف الرجال الاربعة قرب مدينة بورت-هاركورت عاصمة ولاية ريفرز، بحسب مصدر امني. وقتل الشرطي الذي كان يرافقهم واصيب السائق بجروح في الكمين، بحسب الشرطة. واوضحت شركة quot;شل نيجيرياquot; ان الاشخاص الاربعة يعملون لحساب شركة quot;نتكو ديتسمانquot;، وهي شركة من الباطن تابعة لمجموعة شل المتعددة الجنسيات، وكان تعرض موكبهم للهجوم وهو في طريقه الى موقع محطة كهربائية تابعة للمجموعة الانكيليزية الهولندية quot;افام 6quot;.

وتعود اخر عملية خطف عمال اجانب في جنوب نيجيريا الى تموز/يوليو 2008. وفي تلك الفترة، عرض الرئيس اومارو يار ادوا عفوا عن المجموعات المسلحة التي تنشط في دلتا النيجر بهدف وقف اعمال العنف وعمليات الخطف التي كانت وراء وقف ثلث انتاج النفط الوطني (حوالى 1,7 مليون برميل في اليوم مقابل 2,6 مليون برميل في اليوم في 2006).