قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكر تقرير حكومي أن الخارجية الأميركية فشلت في مراقبة عقود تدريب القوات العراقية ولم تستطع الإشراف على الأموال التى أنفقت في برنامج التدريب.

واشنطن: قال جهاز رقابي حكومي يوم الاثنين ان وزارة الخارجية الاميركية أخفقت في مراقبة عقد شركة داينكورب انترناشونال المتعاقدة مع وزارة الدفاع البالغ قيمته 2.5 مليار دولار ومدته خمسة أعوام لتدريب القوات العراقية مراقبة ملائمة. وقال ستوارت بوين المفتش العام الاميركي المختص باعادة اعمار العراق ان وزارة الخارجية مارست quot;اشرافا ضعيفاquot; على عقد داينكورب ولم تستطع مراقبة الاموال التي أنفقت على برنامج التدريب.

وذكر التقرير أن مسؤولي وزارة الخارجية اقروا مرارا بأنهم يدركون المشاكل المستمرة منذ فترة طويلة وسيعملون على تحسين الادارة والاشراف على العقد لكنهم quot;قصروا تقصيرا شديدا.quot; وفي رسالة نشرت الى جانب التقرير وصف ديفيد جونسون المسؤول بوزارة الخارجية النتائج التي وصلت اليها المراجعة بأنها quot;لا أساس لهاquot;.

وكان تدريب قوات الامن العراقية بما في ذلك الشرطة عنصرا مهما في جهود اعادة الاعمار بالعراق. والقوات الاميركية موجودة بالعراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأعادت المسؤوليات الامنية تدريجيا على مدار السنوات للعراقيين حيث تم تدريب قوات جديدة من الجيش والشرطة. ويوجد مقر داينكورب انترناشونال في فولز تشيرش بفرجينيا. ولم يتطرق التقرير الى الحكم على ما اذا كانت الشركة نجحت ام فشلت في تدريب الشرطة العراقية