قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: اكدت الشرطة ان مسلحين نصبوا كمينا في مدينة كراتشي الساحلية جنوب باكستان لقافلة تموين تضم ثلاث شاحنات كانت في طريقها لقوات الحلف الاطلسي في افغانستان المجاورة مما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح.

وكانت الشاحنات قد غادرت المدينة متجهة غربا عندما اطلق مهاجمون النار، وذلك في احدث هجوم يستهدف قافلات التموين اثناء عبورها باكستان قاصدة القوات الاجنبية التي تقاتل طالبان في افغانستان.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية محمد علي لوكالة فرانس برس ان quot;اربعة مسلحين مجهولين على متن دراجتين ناريتين فتحوا النار والقوا قنابل يدوية على شاحنات تموين للحلف الاطلسي في حي بالديا ولاذوا بالفرارquot;.

واكد ان سائقين اثنين ومعاونا اصيبوا بجروح ولحقت اضرار بالشاحنات الثلاث التي كانت متوجهة الى قندهار جنوب افغانستان.

وتخوض القوات الدولية التي تضم 113 الف جندي حربا ضد تمرد متزايد في افغانستان. وتعتمد بشكل كبير في تموينها على باكستان اذ يمر اكثر من 80 بالمئة من تلك المؤن في الاراضي الباكستانية.

وتعبر ايضا المؤن المخصصة للقوات التي تحارب في الجنوب الافغاني، ولاية بلوشستان بجنوب غرب باكستان التي تشهد اعمال عنف.

والخميس قتل اربعة اشخاص وجرح عشرة آخرون عندما انفجرت قنبلة عند موقف حافلة في منطقة جعفر اباد، على بعد 400 كلم جنوب شرق كويتا، عاصمة ولاية بلوشستان الغنية بالنفط والغاز.

وقال قائد شرطة المنطقة فريد الله شاه، الذي كان اصيب قبل يومين في انفجار مماثل، ان الانفجار نجم عن quot;دراجة مفخخةquot; مضيفا ان quot;اربعة اشخاص قتلوا وعشرة آخرين اصيبوا في الهجومquot;.