قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب الرئيس الالماني كريستيان وولف الاتراك باحترام حقوق الاقليات المسيحية.


انقرة: دعا الرئيس الالماني كريستيان وولف الثلاثاء الاتراك الى احترام حقوق الاقليات المسيحية في بلادهم، وذلك في اليوم الثاني من زيارة رسمية لانقرة.

كذلك، وجه رسالة مصالحة الى الاتراك فيما تشهد المانيا جدلا حول قضية اندماج المهاجرين المسلمين وغالبيتهم من الاتراك.

واكد وولف، وهو اول رئيس الماني يزور تركيا منذ عشرة اعوام، ان المسلمين يتمتعون بحرية دينية في بلاده طالبا من الدول الاسلامية ان تقوم بالامر نفسه.

وقال في خطاب امام البرلمان التركي quot;نتمنى ان يكون للمسيحيين في الدول الاسلامية الحقوق نفسها في عيش ايمانهم وبناء كنائسهمquot;.

واضاف ان quot;الحرية الدينية هي جزء من مفهومنا لاوروبا بوصفها مجتمع قيمquot;.

وتشكو الاقليات الدينية في تركيا، وخصوصا الارمن والروم الارثوذكس، من القيود المفروضة على التربية الدينية وحق التملك.

وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره التركي عبدالله غول، ذكر وولف ايضا بالصلات بين الشعبين الالماني والتركي.

وقال quot;نحن اصدقاء قدامى (...) ان الامور التي تجمعنا هي اكثر مما يفرقناquot;.

وتاتي زيارة وولف بعد تصريحات للمستشارة الالمانية انغيلا ميركل اثارت جدلا كبيرا لانها طالبت المهاجرين بتبني الثقافة والقيم الالمانية.

وتضم المانيا نحو اربعة ملايين مسلم من اصل 82 مليون نسمة. ويشكل الاتراك اكبر جالية ويبلغ عددهم مليونين ونصف مليون شخص. واذا كان الشبان منهم قد اندمجوا فان عددا من المهاجرين الاتراك لم يتعلموا اللغة الالمانية ولا يزالون منغلقين.

من جهته، شجع غول الثلاثاء مواطنيه في المانيا على تعلم الالمانية، لكنه اعتبر انه quot;بدل استخدام مشكلة الاندماج لغايات سياسية، على الجميع ان يساعدوا في ايجاد حلquot;.

وترفض ميركل انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.