قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت لجنة الأساقفة في النمسا تعويض ثمانية وخمسين من ضحايا الاعتداءات الجنسية.


فيينا: أعلنت اللجنة التي شكلها رئيس أساقفة النمسا الكاردينال كريستوف شونبورن، أنها قررت دفع تعويضات لثمانية وخمسين من ضحايا الاعتداءات الجنسية في الكنيسة.

وذكرت صحيفة دي بريسه أن الناطق باسم اللجنة هوسله هيرفيغ رفض تحديد المبالغ التي ستقدم للضحايا السابقين ممن تعرضوا لتجاوزات واعتداءات في الكنائس والمؤسسات الكاثوليكية، لكن اجتماع اللجنة يوم الثلاثاء أقر تقسيم التعويضات إلى مجموعات من المبالغ ستكون وفق الأضرار التي لحقت بالضحايا وهي خمسة آلاف يورو وخمسة عشر ألف يورو وخمسة وعشرين ألفاً.

وأشارت اللجنة أنها تلقت حتى منتصف الشهر الجاري، ما يفيد عن ستمائة واثنين وخمسين بلاغاً عن واقعة تجاوز.

من جانبه رحب الرئيس الاتحادي هاينز فيشر في لقاء مع مؤتمر الأساقفة النمساوي quot;تعامل الكنيسة مع الحالات المؤلمة جداً لسوء المعاملة في مؤسسات الكنيسة quot; وأضاف في لقاء مع مؤتمر الأساقفة النمساوي quot;لقد بذلت الكنيسة الكثير من الجهود واتخذت العديد من التدابير لمنع وقوع ضحايا لسوء المعاملة، كما قدمت مساعدة مادية وغير مادية لتجنب المزيد من الانتهاكات الإنسانية ما أمكنquot;.