قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال وزير الدفاع البريطاني بوب انسورث اليوم ان مؤتمر لندن الخاص بمساعدة افغانستان لم يكن بهدف تقديم رشى الى عناصر حركة طالبان بل هدف الى زيادة الفرص الاقتصادية البديلة وتوفير الوظائف للشعب الافغاني. واضاف انسورث في جلسة امام اللجنة العامة لوزارة الدفاع انه من السذاجة الاعتقاد quot;بأننا نقوم بمثل هذه الامور وان نرشي افرادا لعدم حمل السلاح ضدنا اليوم ونراهم يحملونه غدا في وجوهناquot;.

وقال ان المؤتمر هدف الى القضاء على جذور التمرد وحالة التدهور التي تمر بها البلاد لافتا الى ان التفاوض بهدف عقد الصلح مع حركة طالبان امر quot;صعب المنال ولايزال بعيد جداquot;. واوضح ان حركة طالبان قد تقبل عقد مفاوضات مع قوات التحالف اذا رأت احراز قوات التحالف انتصارات تجبرها على قبول التفاوض مشيرا الى ان ذلك لن يتحقق الا اذا استطاع الجيش الافغاني التعاون مع قوات التحالف الدولي في انجاح الحملة العسكرية.

وقال انه عندما يأتي الوقت المناسب لعقد المفاوضات فانه لابد للحكومة الافغانية ان تكون هي سيدة الموقف وصاحبة السلطة لذا من الضروري العمل على مواصلة بناء وتكوين الجيش والشرطة الافغانية. واشار الى ان حكومة الرئيس حامد كرزاي لن تتفاوض مع العدو وهي في حالة ضعف مؤكدا اهمية القضاء على جذور التمرد بأسره والسعي الى كسب ثقة الشعب الافغاني.