قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر مواطنون مغاربة عن غضبهم بعد سقوط 41 قتيلا بحادث انهيار مئذنة مسجد خاصة انه كان قد تم التحذير من الحالة المتردية للمسجد.

الرباط: قال مسؤولون ان عمال انقاذ أخرجوا اخر جثة من بين أكثر من 40 مصليا لقوا حتفهم عندما انهارت مئذنة مسجد مغربي عمره أربعة قرون أثناء صلاة الجمعة.

وقال النائب البرلماني عبد الله بوانو من مكان الحادث ان السلطات أكملت عملية الانقاذ وقامت برفع الانقاض. وأضاف ان اخر جثة أخرجت في وقت مبكر من صباح يوم السبت. وقال ان عدد القتلى بلغ 41 بينما بلغ عدد الجرحى 86 .

وانهارت مئذنة مسجد لال خناتة بنت بكار في منطقة باب البردعاين القديمة في مكناس التي تبعد نحو 140 كيلومترا جنوب غربي الرباط أثناء شعائر صلاة الجمعة مما أسفر عن دفن غالبية المصلين وعددهم 300 شخص.

واتهم السكان الغاضبون السلطات بتجاهل تحذيرات سابقة بشأن الحالة المتردية للمسجد كما شكوا من بطء عملية الانقاذ. وارسل جنود في نهاية الامر لتقديم يد المساعدة.

وقال بوانو انه أمكن سماع صوت رجل صغير السن يطلب المساعدة في الليلة الماضية لكن تم اخراجه من تحت الانقاض جثة هامدة صباح السبت.

وقال قائد الدفاع المدني المحلي علوي اسماعيلي ان عملية الانقاذ كانت بطيئة بسبب الطرق الضيقة في المدينة القديمة التي حالت دون احضار معدات ثقيلة. و قد بدأ سكان المنطقة دفن قتلى الانهيار يوم السبت.

وقال مغربي لم يذكر من اسمه سوى محمد quot;يشعر الناس بالغضب الشديد لهذا الامرquot;. وأضاف quot;قلنا لهم مرارا قبل ذلك أن هناك شقوقا اخذة في الاتساع بالجدران وأن مئذنة المسجد بدأت في تميل لكنهم تجاهلوا التحذيرquot;.

وذكر محمد وسكان اخرون أنهم يعتقدون أنه كانت هناك امكانية لتفادي الكارثة اذا استجابت السلطات للتحذير.

وتنهار مبان قديمة مهملة في الاحياء القديمة من مدن المغرب بين الحين والاخر لكن انهيار مئذنة امر نادر.

وذكرت وسائل اعلام رسمية مغربية أن السبب في الحادث هو الامطار الغزيرة. لكن مسؤولا كبيرا في الارصاد الجوية رفض هذا التفسير. وقال quot;لم يكن الطقس في مكناس سيئا على نحو خاص. سيكون من المنصف البحث عن عامل اخر غير الطقس.