قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأس الرئيس اليمنيعلي عبدالله صالح اجتماعا للقيادات العليا للدولة جرى فيه الوقوف أمام العديد من القضايا والمستجدات التي تهم الوطن وفي مقدمتها التطورات السياسية والجوانب الاقتصادية والتنموية.كما وقف الاجتماع امام التوجيهات الصادرة منالرئيس اليمنيخلال زيارته الأخيرة الى محافظة حضرموت وفي مقدمتها الاسراع في توليد الطاقة الكهربائية بالغاز المصاحب بقدرة 150 ميجاوات لتلبية احتياجات المواطنين في محافظة حضرموت وللصناعة، وانشاء جامعة وادي حضرموت و قناة حضرموت الثقافية وصحيفة 30 نوفمبر الرسمية اليومية، اضافة الى انشاء ميناء في حضرموت بموقع مناسب على ضوء نتائج الدراسات الفنية والجدوى .وأكد الاجتماع على ضرورة الاهتمام بالثروة السمكية واستغلالها الاستغلال الأمثل ومنها في المجال الصناعي والتصدير وبخاصة اسماك التونة بالاضافة الى تقديم التسهيلات اللازمة لانشاء عدد من مصانع الاسمنت في المحافظة وغيرها من محافظات الجمهورية من قبل القطاع الخاص وانشاء شركة قابضة يساهم فيها رأس المال الوطني في الداخل والخارج وتخصص نسبة منها للاكتتاب العام للمواطنين للمساهمة في عملية التنمية وتمويل عدد من المشاريع الاستثمارية.

كما أكد الاجتماع على ضرورة الاسراع في تنفيذ الحكومة لتلك التوجيهات.
واطلع الاجتماع على تقرير عن الجوانب الاقتصادية والاجراءات المتخذة من الحكومة ازائها.. وأكد على مواصلة الجهود المبذولة في المجال الاقتصادي والاصلاحات والتسريع بجهود التنمية وعلى مختلف الأصعدة .

وناقش الاجتماع الأوضاع في محافظة صعدة في ضوء نتائج اعمال اللجان الوطنية الاشرافية والميدانية ومستوى تنفيذ النقاط الست وآليتها التنفيذية من قبل العناصر الحوثية إضافة الى الخطوات والاجراءات المتخذة في مجال تطبيع الأوضاع في المحافظة وتسهيل عودة النازحين وإحلال السلام في المحافظة .

ووجه الرئيس اليمني بسرعة استكمال الاجراءات الخاصة بإنشاء جامعة صعدة وتنفيذ عملية اعادة الإعمار وفقا للخطة المعدة من الحكومة .
وناقش الاجتماع العديد من القضايا والموضوعات المدرجة على جدول أعماله واتخذ إزائها القرارات المناسبة .