قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: استنكرت منظمة مراسلون بلا حدود الثلاثاء وضع حرية الصحافة في اليمن وقالت انه quot;يسوء يوما بعد يومquot;، كما نددت بتزايد عدد الدعاوى القضائية ضد القطاع الاعلامي.
وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انها quot;تستنكر بشدة وضع حرية الصحافة السائد في اليمن منذ بداية الفصل الثاني من العام 2009quot;.

واعتبرت المنظمة ان quot;ما يجري في هذا البلد اليوم خطير جدا، فان وضع القطاع الاعلامي يسوء يوما بعد يومquot;.
واشارت المنظمة التي مقرها باريس بشكل خاص الى ان quot;عدد الدعاوى المرفوعة ضد القطاع الاعلامي يزداد، لذا يجدر بالمجتمع الدولي أن يتدخل على وجه السرعةquot;.

وعددت المنظمة عدد من القضايا التي تطال اعلاميين ملاحقين بتهم متعددة بما في ذلك الاضرار بالوحدة الوطنية، وهو وضع الصحافي محمد القالح الذي يحاكم بسبب مقالات حول الحرب بين القوات اليمنية والمتمردين الشيعة في شمال البلاد.
كما ذكرت المنظمة بثلاثة احكام صدرت مؤخرا بحق صحافيين وبوقف ثماني صحف ومصادرة معدات للبث تابعة لقناتي الجزيرة والعربية على خلفية تغطية الاحداث في جنوب البلاد.

وذكرت quot;مرسلون بلاد حدودquot; ان البرلمان سينظر في قانون جديد للصحافة تقدم به الحزب الحاكم ويعتبره معارضوه quot;اسوأquot; من القانون الساري حاليا.