قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: اختتم المنتدى الثاني للخدمات الالكترونية بدول مجلس التعاون الخليجي الذي اقيم تحت شعار (التكنولوجيا الالكترونية خبرات وتجارب) اعماله هنا بعد عدد من الجلسات وورش العمل المتخصصة شارك فبها باحثون من الكويت وخارجها.
واكد رئيس المنتدى الدكتور حمد الرشيد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية بعد اختتام المنتدى اهمية توفير فرصه ملائمة للمتخصصين في مجالات المعلومات وتقنياتها وتطبيقاتها من أكاديميين ورجال الصناعة من جميع أنحاء العالم لتبادل أحدث المعلومات وآخر الأبحاث والتطورات في علوم المعلومات والتكنولوجيا وتطبيقاتها في الحياة العملية.
وقال ان المنتدى الذي استمر ثلاثة ايام يأتي كخطوة ايجابية للتعامل مع التكنولوجيا بشكل ايجابي مشيرا الى اهمية نشر الوعي حول التقنيات الحديثة يجعل من السهل علينا ان نتفادى سلبياتها.
واضاف أن استخدام تكنولوجيا المعلومات في تسهيل تقديم الخدمات للمجتمع بات من ابرز القضايا التي تعنى بمستقبل الموارد البشرية العاملة في الكويت موضحا ان المنتدى جاء انطلاقا من ادراك المجتمع لاهمية التطورات العلمية في تنمية المجتمعات الطامحة للرقي.
وقال الرشيد ان المنتدى تضمن عدة فعاليات تخصصية من محاضرات وجلسات قدمت فيها أوراق علمية وورش عمل وملصقات بيانية لاحاطة الحضور بأهم التطورات العالمية في مجال التكنولوجيا. واعرب عن بالغ شكره لكل من معهد الكويت للأبحاث العلمية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجمعية المهندسين الكويتية لتنظيمهم المنتدى وتقديم كل التسهيلات اللازمة لانجاحه.
وذكر ان استضافة معهد الكويت للابحاث العلمية لهذا المنتدى دلالة واضحة على خطواتنا في توطين التكنولوجيا المتقدمة وتطويرها بما يلائم حاجاتنا وارتباطها ارتباطا وثيقا بنشاط البحث والتطوير الذي يتحقق به الاستثمار الامثل للموارد من اجل التنمية.
وقال ان الورش العلمية ضمت عددا كبيرا من المتخصصين في مختلف المجالات وتوزعت على 10 ورش تناولت مشروع انشاء البوابة الالكترونية في الكويت واستخدام تكنولوجيا المعلومات في ميكنة الاعمال ودور تكنولوجيا المعلومات والاعلام في بناء المجتمع اضافة الى موضوعات ذات صلة بالرقابة البيئية واستخدام التقنيات الحديثة في تطوير الموارد البشرية.