قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Biden seeks to reassure EU over bank data anti-terror ...

اعلن نائب الرئيس الاميركي انه يريد quot;تبديد كل المخاوفquot; في اوروبا بشان اتفاق مثير للجدل حول تبادل معطيات مصرفية في اطار مكافحة الارهاب.

مدريد: قالنائب الرئيس الاميركي جو بايدن السبت في مدريد خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي، quot;اننا مدركون تماما لمخاوف بعض الاوروبيينquot; في موضوع حماية الحياة الخاصة.

واعلن نائب الرئيس الاميركي quot;اننا نعمل مع اصدقائنا الاسبان وكل الاتحاد الاوروبي لتبديد اي قلق حول هذا البرنامج. اننا على ثقة تامة في اننا سنستجيب لهذه المخاوف وسنبقي على هذا البرنامج الحيوي لامن مواطنيناquot;.

وتتنازع الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي حول موضوع تجديد اتفاق يهدف الى السماح لواشنطن بمواصلة الحصول على المعطيات المصرفية لمواطنين اوروبيين عبر شركة سويفت ومقرها بروكسل.

وهذه الشركة تدير تعاملات حوالى ثمانية الاف مؤسسة ومصرف في 200 دولة.

وبدات الولايات المتحدة في استخدام معطيات هذه الشركة بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001، بهدف مكافحة افضل لتمويل الارهاب.

وخلال سنوات، تمكنت سلطات الولايات المتحدة من الوصول الى التعاملات الاوروبية من دون طلب راي الاوروبيين ذلك انها تحصل على موافقة تالية من الاتحاد الاوروبي.

الا ان اعادة تنظيم معلوماتية حديثة لشركة سويفت جعلت من المستحيل على واشنطن الاطلاع على المعطيات الاوروبية ما دفع بالولايات المتحدة الى طلب دخول مباشر الى اجهزة التشغيل في اوروبا.

لكن البرلمان الاوروبي الذي يتمتع منذ نهاية 2009 بسلطات معززة بفضل معاهدة لشبونة، استخدم حق النقض (الفيتو). وطلب حماية صارمة للمعطيات الشخصية.

ويشدد النواب الاوروبيون على ان quot;يكون اي تبادل معلومات محدد بشكل صارم بما هو ضروري لاغراض مكافحة الارهابquot;، ويرفضون نقل معطيات بالجملة ومن دون اهداف محددة.