قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: غادر الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد على عجل اسطنبول حيث شارك في مؤتمر دولي حول الصومال عائدا الى بلاده، كما اعلن مصدر تركي عصر الاحد. واوضح المصدر نفسه الذي رفض الكشف عن هويته ان السلطات الصومالية شكرت السلطات التركية لاستضافتها المؤتمر واعلنت قرار الرئيس الصومالي بالعودة الى بلاده، مؤكدا انه يجهل وجهة طائرة الرئيس.

وقد شن المتمردون الاسلاميون في حركة الشباب مساء السبت هجوما واسعا في مقديشو باتجاه القصر الرئاسي ما سبب معارك عنيفة قتل خلالها 14 مدنيا على الاقل واستدعت تدخل قوة السلام الافريقية. وتدور المعارك في غياب الرئيس شيخ شريف احمد الذي كان يشارك منذ الجمعة في اسطنبول في المؤتمر حول الصومال الرامي الى دعم الحكومة الفدرالية الانتقالية.

وهذه الحكومة الهشة للغاية تشكلت في كانون الثاني/يناير 2009 وتحظى بدعم المجتمع الدولي. وهي لا تسيطر سوى على قسم صغير من مقديشو بدعم ستة الاف جندي اوغندي وبوروندي في قوة السلام الافريقية منتشرين في المناطق الاستراتيجية. ويسيطر المتمردون الاسلاميون على القسم الاكبر من المدينة.