قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: قال نبيل الشريف وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الاثنين ان سفارة بلاده في اسرائيل تواصل اتصالاتها بالجهات الاسرائيلية المعنية لاسترداد جوازي سفر ناشطين اردنيين كانا في quot;اسطول الحريةquot;.

وقال الشريف في بيان ان quot;السفارة الاردنية في تل أبيب ما زالت تواصل جهودها واتصالاتها بالجهات الاسرائيلية لمعرفة مصير جوازي السفر الاردنيين المتبقيينquot;. وبحسب نقابيين اردنيين فأن اسرائيل كانت قد صادرت تسعة جوزات من ناشطين اردنيين كانوا على متن quot;اسطول الحريةquot;.

واضاف الشريف ان quot;جوازات السفر وثائق محمية بموجب القانون الدولي ولا يجوز احتجازها لاي سبب كانquot;. واوضح ان quot;وزارة الخارجية (الاردنية) ومن خلال السفارة الاردنية في تل أبيب نجحت وبعد متابعة حثيثة مع الجهات الاسرائيلية في الحصول على قائمة من الخارجية الاسرائيلية بجوازات السفر الاردنية التي بحوزتهاquot;.

وبحسب الشريف فان quot;وزارة الخارجية تسلمت اليوم (الاثنين) قائمة تحوي جوازات السفر التي صادرتها السلطات الاسرائيلية وتشمل سبعة جوازات سفر أردنية وجواز سفر عمانيا وجواز سفر باكستانيا وجواز سفر اندونيسيا وجواز سفر كويتيا وجواز سفر بحرينيا وجواز سفر مغربيا واربعة جوازات سفر جزائريةquot;، مشيرا الى ان هذه الجوازات quot;سيتم تسلمها في وقت لاحقquot;. واوضح الشريف ان quot;الحكومة تابعت موضوع مصادرة أسرائيل لجوازات سفر بعض المشاركين في أسطول الحرية ومنذ اليوم الاول لاحتجازهم من قبل السلطات الاسرائيليةquot;.

ونقلت صحيفة quot;العرب اليومquot; الاردنية الاثنين عن رئيس مجلس النقابات المهنية الاردنية احمد العرموطي قوله ان quot;الاسرائيليين لم يكتفوا بخطف المساعدات الانسانية لاهالي غزة وسرقة الامتعة والاجهزة الالكترونية للمتضامنين اعضاء قافلة اسطول الحرية، بل قاموا كذلك بسرقة جوازات السفر لدولة مثل الاردن ترتبط معها بمعاهدة سلامquot;. وقال العرموطي ان quot;سلطات الاحتلال استولت على تسعة جوزات سفر اردنية، اضافة الى 21 جواز سفر لمواطني دول عربية اخرىquot;.

وشنت القوات الاسرائيلية هجوما على احدى سفن quot;اسطول الحريةquot; في المياه الدولية الاثنين الماضي عندما كانت في طريقها الى غزة ما اوقع تسعة قتلى واثار عاصفة انتقادات دولية ضد اسرائيل وغضب تركيا. واعلن الجيش الاسرائيلي انه تم اعتراض السفينة من قبل فرق كوماندوس بحرية بعد ان رفضت لاربع مرات الانصياع للاوامر بالتوجه الى مرفأ اشدود.