قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: رحبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركيل بشدة اليوم بقرار مجلس الامن الدولي بفرض عقوبات على ايران بسبب رفض طهران التعاون في مسألة البرنامج النووي الايراني.

وقالت ميركيل في مؤتمر صحافي عقد هنا انه تسنى وبعد فترة انتظار طويلة التوصل الى اجماع الدول دائمة العضوية في المجلس وغالبية اعضائه على اصدار قرار بالعقوبات ضد ايران مضيفة ان المانيا شاركت وبصورة دائمة في صياغة القرار.

واضافت ان الهدف من وراء القرار الدولي يتمثل في منع ايران من مواصلة العمل على البرنامج النووي مشيرة الى ان المجموعة الدولية قدمت لايران فرصا منذ اكثر من سنتين لاقناعها بأن تظهر الشفافية فيما يخص برنامجها النووي quot;الا ان ايران لم تتجاوب مع العروض التي قدمت اليهاquot;.

واكدت ان حظر بيع الاسلحة الى ايران سيشدد مرة اخرى معتبرة ان قرار العقوبات ضد ايران انتصار للدبلوماسية العالمية ولافتة في ذات الوقت الى ان العالم سيدرك بأن ايران لن تتمكن من امتلاك الاسلحة النووية.

واوضحت ميركيل ان القرار الدولي بفرض عقوبات على ايران يظهر اصرار العالم على وضع وسائل دبلوماسية واستخدامها للحيلولة دون امتلاك ايران للاسلحة النووية وانه على ايران الان ان تستخدم الشفافية واظهار التعاون مع الاسرة الدولية فيما يتعلق ببرنامجها النووي.