قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اعربت الحكومة البريطانية الاثنين عن اسفها لنشر الاف المستندات السرية المتعلقة بالحرب في افغانستان والتي تنسب خصوصا للتحالف الدولي مسؤولية العديد من الخسائر الفادحة في صفوف المدنيين الافغان. وقال متحدث باسم الحكومة quot;ناسف لاي نشر غير مصرح به لوثيقة سريةquot;.

واضاف ان quot;البيت الابيض ادلى بتصريح. لن نعلق على مستندات مسربةquot; في اشارة الى رد فعل الادارة الاميركية التي نددت بquot;تسريبات غير مسؤولةquot;. وقد تم تسريب حوالى 92 الف مستند عبر موقع quot;ويكيليكسquot; تكشف تفاصيل سرية للحرب في افغانستان من خلال ملفات تعود للبنتاغون وتقارير ميدانية وضعت بين 2004 و2010.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز التي نشرت المستندات الاحد الى جانب الغارديان البريطانية ودر شبيغل الالمانية، ان هذه المستندات quot;توحي بأن باكستان، وهي حليف حقيقي للولايات المتحدة، تسمح لعناصر في جهاز استخباراتها بالتعامل مباشرة مع طالبانquot;.

وردا على سؤال في هذا الصدد قال المتحدث ان الحكومة البريطانية quot;ستواصل حث باكستان على بذل كل ما بوسعها للقضاء على كل المجموعات الارهابية التي تعمل على الاراضي الباكستانية او انطلاقا منهاquot;.