قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من الرياض: أكد السفير السعودي لدى سوريا عبد الله العيفان أهمية لقاء القمة بين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وأخيه رئيس الجمهورية السورية بشار الأسد غدا بدمشق وأنعكاسها على تعزيز جوانب التعاون الثنائي بين السعودية وسورية ودعم القضايا العربية .وقال العيفان إن زيارة الملك عبدالله إلى سورية تأتي امتدادا للجهود المتواصلة في خدمة القضايا العربية وتعزيز التعاون العربي المشترك .

ونوه السفير العيفان في تصريح لوكالة الأنباء السورية quot; سانا quot; بالجهود المتواصلة بين البلدين الشقيقين لتعزيز العلاقات الثنائية بينهما ومنها التعاون الاقتصادي .

وأوضحت الوكالة السورية في تقرير بهذه المناسبة أن من أهم الاتفاقيات الموقعة بين البلدين والناظمة لعلاقتهما اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين البلدين الموقعة عام 2001 واتفاقية إنشاء لجنة وزارية عليا وقع عليها عام 1991 وتم تعديلها فى شهر اذار من العام الجارى فى ختام اعمال اللجنة السورية السعودية المشتركة .

وقالت إن المملكة العربية السعودية أكبر شريك تجارى لسورية بين الدول العربية ومن المتوقع ارتفاع حجم التبادل التجارى بين البلدين بعد افتتاح المقر الدائم لمجلس الأعمال السوري السعودي فى دمشق خلال الشهر الجارى لتقديم التسهيلات والمعلومات اللازمة للمستثمرين السعوديين حول مطارح الاستثمار والفرص المتاحة وتقديم التسهيلات اللازمة للمستثمرين لتنفيذ مشروعاتهم.

ووأكدت سعي سوريا لتعزيز التعاون الاستثمارى والتعاون فى المجالات الجمركية والصناعية والنقلية والنفط والغاز والصحة والارتقاء بالتعاون المصرفى .

وبينت أن الاستثمارات السعودية فى سورية تتبوأ مرتبة متقدمة بين الاستثمارات العربية وتشمل قطاعات مواد البناء والعمران والصحة والصناعات الكيميائية والطبية والغذائية والزراعية والنقل