قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: وجهت الحكومة السويدية رسالة رسمية إلى المفوضية الاوروبية في بروكسل لمطالبتها بإعداد خطة تحرك ملزمة على الصعيد الأوروبي لصالح الرعايا الغجر المنتشرين في العديد من الدول الاوروبية ،والذين يتعرضون إلى حملة مضايقات إدارية وقانونية وأمنية غير مسبوقة حاليا.

وقال مصدر في المفوضية الاوروبية إن الجهاز التنفيذي الأوروبي تلقى بالفعل الطلب الرسمي السويدي الموجه إلى مسئولة العدل فيفيان ريدنغ وتقوم بمعاينته ولكن المفوضية كانت أعلنت الخميس الماضي إن التعامل مع ما يتعرض له الرعايا الغجر حاليا في أكثر من دولة وخاصة في فرنسا وبلجيكا يعدّ من صلاحيات الحكومات الاوروبية وليس من الصلاحيات الاتحادية..

وأعلنت فرنسا عن حملة لملاحقة الرعايا الغجر في الآونة الأخيرة بعد تسجيل اعمال عنف، وتبعتها بلجيكا ودول أخرى وغالبية هؤلاء منحدرون من أصول بلغارية ورومانية ويقيم بعض منهم منذ عدة عقود في دول غرب القارة.وتسمح القوانين الاوروبية بحرية التنقل والإقامة لكافة رعايا الاتحاد ولكن عددا من الحكومات تستثني الرعايا الغجر من هذه المعاملة.

وتقول الحكومة السويدية انه حان الوقت لاعتماد المفوضية الاوروبية خطة عمل ملزمة يتم تمويلها عبر صندوق مالي مشترك وتضمن حق السكن والتعليم والعمل للرعايا الغجر.
واتهمت عدة منظمات حقوقية أوروبية خلال اليومين الأخيرين السلطات الفرنسية والبلجيكية بممارسة سياسة تمييز مفتوحة ضد الرعايا الغجر لدوافع انتخابية .