قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أكد أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني اليوم إن لبنان يمكنه أن يتخذ قراره بنفسه دون الحاجة إلى لقاءات في الخارج على غرار مؤتمري الطائف والدوحة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمير القطري خلال إعادة افتتاح مستشفى بنت جبيل في الجنوب الذي مولته دولة قطر بحضور الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيسي مجلس النواب نبيه بري والوزراء سعد الحريري بالإضافة إلى حشد سياسي وفعاليات المنطقة.

وشدد أمير قطر على أن الدوحة والطائف وغيرهما من المدن العربية جاهزة لاحتضان لقاءات اللبنانيين ولكنهم لن يحتاجوا لمثل هذا في المستقبل مؤكدا الوقوف إلى جانب لبنان دائما.

وأعرب عن سعادته بأن quot;الفرصة أتيحت للتعبير عن تقدير قطر للبنان وشعبه وان يكون في جهدنا رمزا له معنىquot;.

وأضاف quot;في هذه الأيام وهذه المناسبة نرفع صوتنا جميعا ضد حصار غزة الذين ذاقوا دمارا مشابها ونرفع صوتنا مع الإنسان ضد الحرب وويلاتهاquot;.

ورأى أن لبنان ما زال يواجه الكثير من التحديات وعلى رأسها تحدي اعمار المجتمع وإعادة اعمار الوطن لكنه اعتبر أن اللبنانيين قادرون على مواجهة تلك التحديات.

وتسلم أمير قطر من رئيس بلدية بنت جبيل مفاتيح المدينة التي شهدت اعنف المعارك بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي ابان عدوان يوليو من عام 2006 .

من جهته أكد بري في كلمة مماثلة التزام لبنان بالقرار الدولي رقم 1701 وإقامة أفضل العلاقات مع قوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب (ينويفيل).

وثمن بري الدور القطري في قيادة الدبلوماسية العربية بالمحافل الدولية والتوصل الى تسجيل المطالب التي تقدم بها لبنان لتنفيذ القرار 1701 .

وأشار إلى أن اتفاق الدوحة كان يسير بلبنان بطريق واضح للخروج من أزماته معربا عن أمله التشديد على اتفاقي الدوحة والطائف للحفاظ على السلم الأهلي في لبنان.

وأعرب عن شكره لدولة قطر وأميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على كل ما قدمته لإعادة اعمار ما دمره الإسرائيليون في حرب يوليو.

من جهة أخرى أشاد رئيس (كتلة الوفاء للمقاومة) النيابية النائب محمد رعد ممثلا الأمين العام لquot;حزب اللهquot; السيد حسن نصرالله بكلمة في الاحتفال المذكور بدولة قطر على مساهمتها في إعادة اعمار ما دمره الإسرائيليون.

ورأى رعد أن quot;إسرائيل اليوم كيان مهزوم لم يبق لها إلا الاستناد إلى ضعف الموقف العربي وافتعال الفتن واستدراج البعض الفلسطيني إلى مفاوضات عقيمةquot;.

وأشار إلى انه quot;يجري التحضير لقرار طني ظالم من اجل تحقيق أهداف إسرائيلquot; في إشارة إلى ما يتم تداوله في الإعلام حول أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قد تتهم اشخاصا من حزب الله باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري مؤكدا ان quot;التسييس هو ألد اعداء الحقيقة وإذا ما اطلقنا العنان لناقوس الخطر فلأننا حريصون على حفظ لبنان بأعز ما عندناquot;.

وعقب انتهاء الاحتفال جال الموكب الرئاسي الذي يضم الرئيس سليمان وأمير دولة قطر والرئيسين بري والحريري في بلدات كفركلا وبرج الملوك ومرجعيون ودبين وبلاط وبرج الملوك ومرجعيون والخيام حيث تم تدشين مركز بلدية الخيام والنادي الحسيني فيها اللذين أعادت دولة قطر بناءهما.

كما اعد للموكب الرئاسي استقبالات شعبية حاشدة في بلدات حولا ومركبا والعديسة وصولا الى بوابة فاطمة الحدودية وسط اجراءات امنية مشددة اتخذها الجيش اللبناني وقوات يونيفيل.

وكان أمير قطر قد وصل الى بيروت الليلة الماضية في زيارة رسمية للبنان تستمر ثلاثة ايام ينهيها يوم غد بحضور احتفال عيد الجيش اللبناني.

ولعبت قطر دورا بارزا في حل الأزمة اللبنانية من خلال رعايتها اتفاق الدوحة بين اللبنانيين الذي تم التوقيع عليه في 21 مايو من عام 2008 وعلى أساسه تم انتخاب الرئيس سليمان وفتح الباب امام انتخابات نيابية وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.