قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل جنديّ من قوات quot;إيسافquot; الاحد في انفجار عبوة يدوية الصنع في أفغانستان.

كابول: اعلنت القوة الدولية المساهمة في ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي ان احد جنودها قتل الاحد في انفجار عبوة يدوية الصنع، السلاح الذي غالبا ما تلجأ اليه طالبان، في جنوب افغانستان.

ولم تكشف ايساف جنسيته.

وهذا اول جندي من ايساف يسقط في اب/اغسطس بعد ان شهد تموز/يوليو سقوط اكبر عدد من القتلى بين القوات الاميركية منذ نهاية 2001 والاطاحة بنظام طالبان (66 جنديا اميركيا قتيلا).

وتعتبر العبوات اليدوية الصنع الرخيصة الثمن والسهلة الزرع، سلاح طالبان المفضل. وقد تسبب في سقوط اكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الدولية والافغانية وكذلك بين المدنيين. وينتشر قرابة 150 الف جندي اجنبي في افغانستان.

وقتل 412 جنديا اجنبيا في اطار العمليات العسكرية في افغانستان منذ مطلع السنة الجارية حسب حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى موقع مستقل. وسقط 89 جنديا في تموز/يوليو مقابل 102 في حزيران/يونيو الذي شهد سقوط اكبر عدد منذ نهاية 2001.

وكثفت حركة طالبان عملياتها ووسعت نطاقها منذ اربع سنوات حتى كادت تشمل كافة انحاء البلاد رغم ارسال تعزيزات الى القوات الدولية لا سيما منها الاميركية.