قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: استدعت وزارة الخارجية التركية اليوم سفير اسرائيل في أنقرة بعد تصريحات لوزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اشار فيها الى ان الرئيس الجديد للاستخبارات التركية هاكان فيدان نصير لايران.

وذكرت صحيفة (زمان) اليومية على موقعها الالكتروني أن الخارجية التركية استدعت السفير الاسرائيلي غابي ليفي ظهر اليوم الى مقر الوزارة حيث أبلغته استياء تركيا من تصريحات باراكquot;.

وكان باراك قال أثناء اجتماع داخلي لحزب العمل الذي يترأسه الأحد الماضي ان quot;تركيا بلد صديق وحليف استراتيجي لكن تعيين رئيس جديد لأجهزة المخابرات التركية نصير لايران يقلقهمquot;.

يشار الى أن فيدان أصبح مديرا للاستخبارات التركية في مايو الماضي حيث كان يشغل منصب مساعد مستشار رئيس الوزراء وتولى متابعة ملف الأمن النووي أخيرا.

كما كان أحد 3 أشخاص تولوا ادارة عملية المفاوضات السرية غير المباشرة بين سوريا واسرائيل التي بدأت في عام 2008 وهو أيضا من الشخصيات التي اعتمد عليها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية أحمد داود أوغلو في عمليات التنسيق والمفاوضات في عدد من الملفات الأمنية الخارجية منها ما يتعلق بالشأن الفلسطيني الداخلي وحركة (حماس) والملف الايراني.

وفي موضوع ذات صلة رحبت وسائل الاعلام التركية بقرار اسرائيل قبول التعاون مع لجنة التحقيق الدولية التي أعلنت الأمم المتحدة عن تشكيلها للتحقيق في الهجوم الاسرائيلي على (أسطول الحرية) مؤكدة أنها خطوة جيدة لكنها غير كافية.
وما زالت تركيا تطالب باعتذار اسرائيل وتقديم تعويضات لأسر ضحايا عدوانها على سفن أسطول الحرية لغزة.