قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أكد راعي كنيسة العائلة المقدسة للاتين الأب فيصل حجازين رفض كنائس الأرض المقدسة تطبيق القرار الإسرائيلي المتعلق بمطالبة الكنائس في القدس بدفع فواتير المياه منذ عام 1967 و لغاية اللحظة واصفًا ذلك القرار بأنه quot;خطيرquot;.

وشدد الأب حجازين على أن الكنائس لن تدفع الضرائب ولا يحق لاسرائيل المطالبة بهذا الموضوع كونه ناجم عن عادات وتقاليد وقوانين امتدت على مدار مئات السنين وتحديدًا منذ زمن الأتراك والحكومة البريطانية والأردن إضافة للحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

مشيرا إلى أن الكنيسة تفاجأت بالمطلب الإسرائيلي quot;ولا يحق لإسرائيل تغيير القوانين السابقة باعتبارها حق مكتسب والكنيسة ستعمل بكل جهدها للمحافظة على الوضع القائمquot;.

وأكد أن الكنيسة اتصلت بالفاتيكان للضغط على quot;إسرائيلquot; وإجبارها على وقف تنفيذ القرار،موضحًا أن الفاتيكان يرفض تنفيذ القرار وكان قد شكل لجنة منذ عام 1994 للحوار مع quot;إسرائيلquot; حول موضوع الضرائب . يذكر أن المبلغ المترتب على هذا القرار ووفقاً لتقديرات الكنائس يصل إلى ملايين الشواكل الأمر الذي سينعكس سلبًا على الأوضاع الاقتصادية الصعبة للكنائس في القدس.