قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: بدأ الجيش الاسرائيلي الاحد ازالة جدران تهدف الى حماية سكان مستوطنة جيلو من الهجمات الاتية من بيت جالا قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية، حسبما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.
وقال مصور الوكالة من الموقع ان وحدات تابعة لفرق الهندسة ازالت الحواجز الاسمنتية البالغ ارتفاعها مترين ووضعت في مستوطنة جيلو ربيع 2001 بعد اندلاع الانتفاضة الثانية خريف 2000.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان quot;عودة الهدوء في المنطقةquot; سمحت بازالة الجدار.
وسيقوم الجيش خلال الاسبوعين المقبلين بازالة 800 حاجز اسمنتي على طول 600 متر. وهذه الحواجز ستوضع في قاعدة بحرية لاعادة وضعها اذا اقتضت الضرورة.

وتوقفت الهجمات على جيلو تقريبا بعد ان اعاد الجيش الاسرائيلي احتلال منطقة بيت لحم التي تخضع للحكم الذاتي في تشرين الثاني/نوفمبر 2002 بعد سلسلة غارات على بيت جالا.
ثم انسحب الجيش من المنطقة ونقل الاشراف الى الشرطة الفلسطينية في تموز/يوليو 2003 بموجب اتفاق مع السلطة الفلسطينية.

وتشكل مستوطنة جيلو التي بنيت على اراض فلسطينية ويسكنها 30 الف مستوطن، جزءا من حزام من احياء quot;القدس الكبرىquot; التي تبنيها اسرائيل لتعزيز سيطرتها على الجزء الشرقي من المدينة المقدسة بعد احتلاله وضمه الى اسرائيل في 1967.