قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعلن الرجل الثاني في الدبلوماسية الاسبانية الثلاثاء ان الحكومة الاسبانية تعتبر قضية الناشطين الاسبان الذين اعتقلتهم الشرطة المغربية في الصحراء الغربية quot;منتهيةquot;، بعد تلقيها توضيحات كافية من جانب الحكومة المغربية.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية خوان بابلو ليغليزيا للاذاعة الاسبانية العامة quot;قدمت السلطات المغربية لنا توضيحات وبذلك نعتبر ان القضية منتهيةquot;.

وكان رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو اعرب الاثنين عن quot;قلقهquot; بعد توقيف الشرطة المغربية الناشطين الاسبان خلال مشاركتهم في تظاهرة في العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، دعما لاستقلال هذه المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمها المغرب الى اراضيه.

واضاف ليغليزيا ان الاشكال حصل خلال مشاركة الناشطين في تظاهرة quot;غير قانونية وغير مرخصةquot;.

وندد ناشطون اسبان مؤيدون لانفصال الصحراء الغربية الاحد باستخدام العنف من جانب شرطيين مغاربة بلباس مدني خلال توقيفهم في العيون.

كما اعلن هؤلاء الناشطون الاثنين بعد عودتهم الى جزر الكناري، نيتهم التقدم بشكوى امام القضاء الاسباني بعد خضوعهم لفحوصات طبية في المستشفى.

وتابع الدبلوماسي الاسباني في تصريحه الثلاثاء quot;لا نملك اي عنصر يسمح بالتصديق على راي الناشطينquot;.

واشار الى ان quot;الامر الاول الذي اقدمت عليه الشرطة المغربية، كان اصطحاب الناشطين الاثنين الاكثر تضررا الى المستشفى قبل ذهابهما الى مفوضية الشرطة للادلاء بشهادتيهماquot;.

وقال quot;كل المؤشرات تدل الى ان الاشكالات حصلت خلال المظاهرة حيث جرت ردة فعل من جانب مجموعة مقابلةquot; للناشطين الاسبان.

ويستمر النزاع حول الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة، بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) التي تطالب باستقلالها، والمغرب الذي ضم هذه المنطقة العام 1975 ويعرض منحها حكما ذاتيا موسعا.