قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: اعلن الحسن وتارا الذي تعترف به المجموعة الدولية رئيسا لساحل العاج، مساء الاثنين بعد لقاء مع اربعة مبعوثين افارقة في ابيدجان انه يعتبر ان quot;المباحثات انتهتquot; ودعا خصمه لوران غباغبو الى quot;الرحيل عن السلطةquot;.

وقال وتارا للصحافيين اثر مباحثات استمرت اكثر من ساعتين مع مبعوثي الاتحاد الافريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا quot;بالنسبة الينا، المباحثات انتهتquot;.

واضاف ان هؤلاء المبعوثين quot;سيعودون الى السيد غباغبو ليقولوا له اولا ان عليه ان يعترف بالنتائج التي اعلنتها اللجنة الانتخابية المستقلة المصادق عليها (من الامم المتحدة)، وثانيا ان عليه ان يعترف اني الرئيس المنتخب والرئيس الشرعي لساحل العاج، وثالثا ان عليه ان يرحل عن السلطة في اقرب الاجالquot;.

ورفض وتارا المتحصن وحكومته في فندق بابيدجان اقامة quot;لجنة تقييمquot; للازمة التي اعقبت الانتخابات كما اقترح خصمه غباغبو.

وكان الوفد المؤلف من مبعوث الاتحاد الافريقي رئيس وزراء كينيا رايلا اودينغا ورؤساء الراس الاخضر بدرو بيريس وبنين بوني يايي وسيراليون ارنست كوروما مفوضين من المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا، اجتمع في وقت سابق بغباغبو.