قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يستعدّ المحاميان الفرنسيان الشهيران رولان دوما وجاك فيرجيس للدفاع عن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو.


ابيدجان: كشف المحاميان الفرنسيان الشهيران رولان دوما وجاك فيرجيس الخميس استراتيجيتهما للدفاع عن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو، التي تتلخص في مهاجمة فرنسا وquot;عمليات التزويرquot;.

والتقى وزير الخارجية الاسبق وفيرجيس اللذان يزوران ساحل العاج بعد اكثر من شهر من اندلاع الازمة الناجمة عن الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، غباغبو في القصر الرئاسي لحوالى ساعة ونصف الساعة.

وفي نهاية اللقاء دافع فيرجيس (85 عاما) امام الصحافيين عن غباغبو. وقال quot;لقد اصبح رمزاquot; لانه يمثل quot;افريقيا جديدة، افريقيا لا تركعquot;، معتبرا ان quot;هذا ما لا يقبل به القادة الفرنسيونquot;.

وكان فيرجيس تولى الدفاع عن الفنزويلي ايليتش راميريز سانشيز المعروف باسم كارلوس والذي يمضي عقوبة بالسجن في فرنسا اثر ادانته بالارهاب والرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش.

من جهته، قال دوما (88 عاما) ان المحاميين quot;سيهتمانquot; بالازمة التي تلت الاقتراع.

واضاف quot;سنعد كتابا ابيض وسندافع عن السلطات القائمةquot;، موضحا انه quot;كلما تقدمنا (...) وجدنا ان عمليات تزوير جرت في الدورة الثانية من الانتخاباتquot;.

وقال الوزير الاسبق ان عمليات التزوير quot;حدثت في قطاعات يسيطر عليهاquot; الحسن وتارا الذي اعترفت به الاسرة الدولية رئيسا.