قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: هددت حكومة لوران غباغبو بانها ستطرد من ساحل العاج سفراء الدول التي تعتزم، بناء على طلب من الحسن وتارا الذي اعترفت به المجموعة الدولية رئيسا للبلاد، طرد السفراء المعينين من قبل الرئيس المنتهية ولايته، في قرار يستهدف خصوصا فرنسا من دون ان يسميها.

وقالت حكومة غباغبو في بيان بثه التلفزيون الرسمي quot;لقد بلغنا ان بعض الحكومات التي تقول انها تتصرف على اساس مراسلات ارسلها الحسن وتارا، تعتزم انهاء عمل سفرائنا لديهاquot;.

واضاف البيان الذي تلاه الناطق باسم الحكومة اهوا دون ميلو quot;ازاء هكذا قرارات تتناقض والممارسة الدبلوماسيةquot;، فان الحكومة quot;تحتفظ لنفسها بحق المعاملة بالمثل عبر انهاء عمل سفراء الدول المعنيةquot;.

وكانت فرنسا اعلنت الاثنين انها تبلغت من الرئيس quot;الشرعيquot; لساحل العاج الحسن وتارا تعيين سفير جديد لهذا البلد في باريس، مشيرة الى انها بدأت الاجراءات اللازمة لقبول اوراق اعتماده. وفي خطوة رمزية، احتل انصار وتارا سفارة بلادهم في باريس لبعض الوقت الاثنين.

بدورها قررت بلجيكا الاعتراف بدبلوماسية عينها وتارا قائمة باعمال السفارة العاجية في بروكسل.

وكان غباغبو اتهم في مقابلات صحافية كلا من فرنسا والولايات المتحدة بقيادة quot;مؤامرةquot; ضده عبر سفيريهما في ابيدجان.