قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: نفت وزارة الخارجية الاسبانية ان تكون سفينة صيد اسبانية وافراد طاقهما البالغ عددهم 24 شخصا من بينهم مواطنان اسبانيان قد تعرضت للخطف من قبل القراصنة قبالة سواحل موزمبيق في المحيط الهندي.

وقال سكرتير الدولة للشؤون الخارجية خوسيه انطونيو يانيز بارنويفو في تصريحات صحافية اليوم ان الاتصال بالسفينة (فيغا 5) فقد بشكل كامل منذ 28 كانون الاول- ديسمبر الماضي قائلا إن نظرية quot;الخطف على ايدي القراصنةquot; لا تتجاوز حدود الفرضية وبانه من المرجح ان يكون الامر مجرد quot;حادثquot;.

واكد ان الوزارة ليس لديها معطيات جديدة حول القضية مضيفا ان quot;افراد الطاقم لا يواجهون اي مشكلة ولدينا الانطباع بانهم في حالة جيدةquot;.

وقالت وزراة الخارجية في بيان انها تعمل بالتنسيق مع وزارة البيئة البحرية والريفية ووزراة الدفاع الاسبانية على معالجة الوضع ومعرفة مجريات الاحداث والاطمئنان على حالة الافراد ال24 مشيرة الى ان السفينة شوهدت للمرة الاخيرة في 31 كانون الاول- ديسمبر الماضي قبالة سواحل موزمبيق على بعد مئات الاميال الى الجنوب عن مكان انتشار قوات عملية (اتلانتا) الاوروبية التي تقوم بعمليات المراقبة والرصد وحماية السفن في المنطقة.

واضاف البيان ان الحكومة الاسبانية على تواصل مستمر مع السلطات في موزمبيق وفي الدول الاخرى المجاورة وكذا مع بعثة الاتحاد الاوروبي في المنطقة (اتلانتا).