حاكم الإمارة الحالي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

جدد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي تاكيده ان لا مكان للفاسدين. كما طلب في الذكرى الخامسة لتوليه الحكم في الإمارة في بداية العام الجديد 2011 توجيه ميزانيات إعلانات التهاني للجمعيات الخيرية في الدولة وخاصة المشاريع التي تهتم بالأيتام.


4 يناير (كانون الثاني) 2006 تاريخ لا ينساه الإماراتيون أو المقيمون على أراضي الإمارات السبع، فهو يوم وفاة الراحل الشيخ مكتوم بن راشد، وهو أيضًا يوم تولّى أخوه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في دبي.

يتشابه الشيخان (الراحل) مكتوم بن راشد وحاكم دبي الحالي محمد بن راشد في طبيعتهما الإنسانية والكثير من الثوابت التي رسخّها كرسي الحكم في الإمارة الإقتصادية الغنية بالمال والثقافات المتعددة من كل العالم، وquot;فعل الخيرquot; كما هو متعارف عليه بين الإماراتيين يعتبر تقليداً راسخاً من تقاليد إدارة دبي، جنباً إلى جنب مع المحاسبة الشديدة لأي رائحة فساد.

وتكمن أبرز إنجازات شيخي دبي في أنهما جعلا منها جوهرة في قلب العالم، تستقطب القاصي والداني، وتفتح ذراعيها لكل من يمتلك الطموح أو يبحث عن تحقيق حياة أفضل. ومنحا دبي مكانة رفيعة بفضل عشرات المشاريع الرائدة والعصرية التي شكلت لوحة اقتصادية وعمرانية وسياحية وحضارية، وضعتها في مكانة لا تقل أبدًا عن المدن والعواصم المتحضرة والمتقدمة.

ولد الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي السابق في منزل آل مكتوم في منطقة الشندغة في دبي عام 1943، وهو النجل الأكبر للشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الذي تولّى الحكم في إمارة دبي إلى حين وفاته عام 1990.

كان أول ظهور علني له في معترك الحياة العامة في 4 أكتوبر (تشرين الأول) عام 1958 عندما ألقى كلمة موجهة إلى الشعب في دبي في مهرجان أقيم احتفالاً بتولّي والده الشيخ راشد سدة الحكم في البلاد. ورأى الكثيرون في ذلك مؤشرًا على الثقة الكبيرة التي يوليها والده له. وفي أوائل الستينات، قصد الشيخ مكتوم بريطانيا لمتابعة تحصيله العلمي العالي في جامعة كامبريدج، ما أتاح له فرصة الإختلاط بأقران له من جنسيات شتى.

وعمل الشيخ مكتوم إلى جانب والده على الكثير من المشاريع التي ساهمت في النهضة التنموية التي شهدتها إمارة دبي في العقود الماضية، مثل توسيع مطار دبي الدولي، ومد شبكة الكهرباء، وتطوير مصادر لمياه الشرب، وبناء شبكة من الأحياء السكنية والمدراس الحديثة. وقد شهدت دبي في عهده إكتمال عملية بناء البنية التحتية في الإمارة، وانتقالها الكامل لتصبح مركزًا تجاريًا وسياحيًا محوريًا في منطقة الخليج والعالم. ولكن الشيخ مكتوم، ترك لشقيقه الأصغر، الشيخ محمد بن راشد، مهام إدارة الشؤون اليومية لدبي.

وكان يعتبر بمثابة الساعد الأيمن لوالده، حيث كان يرافقه غالبًا إلى الاجتماعات المهمة التي كانت تعقد حينذاك من قبل مجلس حكام الإمارات المتصالحة السبع، والذي كانت مناقشاته تركز على مصير إمارات الساحل المتصالح في أعقاب الانسحاب البريطاني الوشيك من المنطقة.

عرف عن الشيخ مكتوم ولعه بالرياضات التقليدية والتراثية من قبيل الصيد بالصقور، وسباقات الهجن، والخيل والقوارب، كما عرف عنه شغفه بالخيول العربية. وإليه يُنسب الفضل في ولوج العرب سباقات الخيول العالمية وتأكيد دورهم الريادي في هذه الرياضة التراثية.

عُيّن الشيخ مكتوم رئيسًا للوزراء في إطار الدولة الاتحادية، وأسندت إليه مهمة إنشاء أول مجلس وزارء للدولة، وترأس أول اجتماع لمجلس وزراء الإمارات، والذي عقد في 2 أبريل/نيسان 1972.

في عام 1981، أقعد المرض الشيخ راشد فاضطر إلى تولية أبنائه الأربعة، ومن بينهم مكتوم، تصريف أمور الدولة والحكم.
وبوفاة الشيخ راشد في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1990، تولّى الشيخ مكتوم سدة الحكم في إمارة دبي، وخلف والده كنائب للرئيس ورئيس للورزاء، وبقي في مناصبه هذه إلى حين وفاته أثناء زيارة خاصة كان يقوم بها إلى استراليا بغرض القنص في 4 يناير 2006.

الراحلالشيخ مكتوم بن راشد حاكم دبي السابق

وبوفاة الشيخ مكتوم تولى أخوه ولي العهد الشيخ محمد بن راشد مقاليد الحكم في دبي في الرابع من يناير/كانون الثاني 2006.
وفي الذكرى الخامسة لتوليه الحكم في إمارة دبي في بداية العام الجديد 2011، طلب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي من جميع الأفراد والمهتمين بنشر التهاني له بهذه المناسبة بتوجيه ميزانيات تلك الإعلانات للجمعيات الخيرية في الدولة، وخاصة المشاريع التي تهتم بالأيتام.

وقال بن راشد quot;بداية، أتوجه بالشكر مقدماً إلى كل الجهات والأفراد الذين يبدون بشكل سنوي مشاعر التقدير والوفاء والتهاني بمناسبة تولينا مقاليد الحكم في إمارة دبي. وأتمنى عليهم هذه السنة توجيه الأموال المخصصة للتهاني للجمعيات الخيرية في الدولة وبالأخص للمشاريع ذات الصلة بالأيتام لما في ذلك من تعميم للخير وإبراز لروح التماسك المجتمعي في دولتنا الحبيبةquot;.

يذكر أن محمد بن راشد آل مكتوم هو الابن الثالث بين أربعة أبناء للشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وهم: الشيخ مكتوم والشيخ حمدان والشيخ أحمد. ولد الشيخ محمد عام 1949، وترعرع وشغف به والداه وجده الشيخ سعيد آل مكتوم، حاكم دبي آنذاك، وأحاطوه بكل عطف ورعاية. ومنذ نشأته الأولى أخذ يتدرب على الصيد، وقام والده الشيخ راشد بتعليمه رياضة ركوب الخيل.

وأولى الشيخ راشد أهمية خاصة لابنه الشيخ محمد، إذ بمجرد أن بلغ الرابعة من عمره، حتى كان والده يهيئ له من يشرف على تلقينه مبادئ اللغة العربية والدين الإسلامي، ليضيف له، ببلوغه السادسة من عمره، مادتي الانجليزية والرياضيات. وعندما أصبح شابًا سافر إلى بريطانيا ليتقن اللغة الانجليزية، واختار له والده الشيخ راشد المجال العسكري لإكمال دراسته.

ذات مرة عندما كان الشيخ راشد يتأهب للذهاب لافتتاح ميناء جبل علي اصطحب معه في سيارته ابنه الشيخ محمد، فسأله الابن عن سبب اختياره مكان بعيد عن العمران لإقامة الميناء فيه مما يكلف الإمارة مصروفات كبيرة، فأجابه الوالد بأنه أسس هذه النقطة في البنية التحتية لدبي، مشيرًا إلى أن عليه أن يكمل المسيرة مع إخوته لبناء إمارة ذات بنية تحتية قوية. وهو بالفعل ما تحقق، حيث تشكل دبي حاليًا نهضة معمارية، وتمتلك بنية تحتية، جعلتها في مدن المدن العالمية فهي جوهرة الشرق.

ويشير المقربون من الشيخ راشد في ذلك الوقت أنه كان ذا صدر رحب، يتقبل النقد، ويستمع إلى رعاياه جيدًا، كما كان لأبناء إمارته الحق في أن يتحدثوا بحرية في مجلسه دون أن يغلّفوا كلامهم أو يجمّلوه.

كما كان ابنه الشيخ مكتوم حاكمًا قريبًا من شعبه، وله الكثير من اللمسات الإنسانية النبيلة، ويروي مرافقه الخاص خلال فترة الثمانينات إلى منتصف التسعينات quot;درويش الأحمدquot; لـquot;إيلافquot; إحدى المواقف الإنسانية الكثيرة للشيخ مكتوم قائلاً quot;كنا ذات مرة في فرنسا، وإذ بنا نمر في إحدى الشوارع، حتى لاحظ الشيخ مكتوم شخصًا يمشي على عكاز، فقام بإعطائي مغلف فيه نقود تتراوح بين 30-40 ألف فرنك فرنسي، وطلب مني أن أذهب وأعطي ذلك الشخص المعوق المغلف، وأتركه فور تسليمه المغلف بشكل عاجلquot;.

مما يدل على تمتع الشيخ مكتوم بمشاعر إنسانية جياشة. كما يذكر الأحمد موقف نبيل للشيخ محمد بن راشد، حيث يقول إنه quot;درويش الأحمدquot; كان قد تورط في إحدى القضايا دون أن يقترف ذنبًا، وتم الحجز على كل أملاكه، واستمرت مصادرة أملاكه حتى تولّى الشيخ محمد بن راشد الحكم، وحينئذ طلب الأحمد إعادة النظر في قضيته، وتمت الموافقة على طلبه، وأمر الشيخ محمد بتسليم الأحمد إحدى بناياته المصادرة، فقام الأحمد بالاتصال بأحد المقربين من الشيخ حتى يوصل له شكره وامتنانه الشديد على هذا الموقف. ورد الشيخ محمد على رسالته تلك بالقول quot;نحن لا نظلم أي إنسان أو مواطن... ونعطيه حقه وزيادةquot;.

على الصعيد الإعلامي، كان الشيخ مكتوم يحب كثيرًا قراءة جريدة الشرق الأوسط وناشونال جيوغرافيك، ومن ثم فتح الشيخ محمد الباب واسعًا أمام كبرى الصحف والمجلات ووكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية، لتكون لهم مكاتب إقليمية في دبي، حيث إن للإعلام الغربي والعربي وجود قوي في الإمارة.

بن راشد ومكافحة الفساد
عندما أعلن الشيخ محمد بن راشد في عام 2000 انطلاق المشاريع الضخمة في دبي، شنّ حملة قوية لمكافحة الفساد في الإمارة قائلاً إن الملاحقات القضائية تظهر جدية السلطات. وأضاف quot;لا مكان للفساد والفاسدين... وفي كل قضايا الفساد لا تتم مقاضاة الفاسدين ومعاقبتهم فقط... ولكن يتم سد أية ثغرة إدارية وقانونية استغلوها لارتكاب جرائمهمquot;.

ويتجاوز حجم المبالغ المطلوب استردادها في قضايا الفساد المالي والإداري المنظورة أمام القضاء في دبي أو التي تنتظر إحالتها، نحو مليار و600 مليون درهم، أهدرها أو حصل عليها المتهمون بطرق مخالفة للقانون، وفقاً للوائح الدعاوى المقدمة من النيابة العامة.

هذا وعززت دبي من جهودها لمكافحة الفساد والتعدي على المال العام. حيث أصدرت قانونًا لإسترداد الأموال العامة والأموال المتحصلة بطريقة غير مشروعة. هذا القانون يعرض المتورطين لعقوبات تتراوح بين 5 و20 سنة في حال رفضهم رد الأموال.

وكان قد تم توقيف مسؤولين كبار في أهم شركات دبي، وأجريت تحقيقات معهم بتهمة القيام باستغلال مناصبهم لخدمة مصالحهم وتحقيق ثروة بصورة غير مشروعة. ومن تلك الشركات ''سما دبي'' العقارية التابعة لمجموعة دبي القابضة ومنظمة الجمارك العالمية ومرفأ الحمرية ومنطقة جمارك السيارات ومركز دبي المالي العالمي، ومجموعة laquo;دبي للعقاراتraquo;، وlaquo;ديارraquo; وشركة الإقراض العقاري في دبي laquo;تمويلraquo; ومشروع أبراج بحيرات جميرا المملوكة لمركز دبي للسلع المتعددة وبنك دبي الإسلامي ونخيل الواجهة البحرية، ونخيل.

اقتصاد الامارة والأزمة المالية
عن اقتصاد الإمارة والأزمة المالية العالمية، توقع بن راشد أن يتعافى المركز المالي للخليج quot;دبيquot; من الاضطراب المالي أسرع من نظرائه.
وأكد بن راشد أن الاقتصاد يأخذ مساره في التعافي حاليًا. وأضاف quot;نحن بخير، وقد عبرنا الأزمة بأقل قدر من الخسائر... الأسوأ مرّ وصار وراءناquot;. وبالفعل شهدت الإمارة في عهد بن راشد ازدهارًا كبيرًا، خاصة في مجال الطيران، حيث يعدّ مطار دبي من أفضل مطارات العالم، وتحتل حركة المسافرين من خلاله مرتبة متقدمة في العالم، كما إن شركة طيران الإمارات تنافس حاليًا أقوى الشركات العالمية، بل وتتفوق عليها أيضًا. هذا إضافة إلى البنية التحتية والطفرة العمرانية الكبيرة والأماكن السياحية الخلابة التي تتمتع بها الإمارة.

الجدير بالذكر أن الأزمة المالية التي شهدتها دبي في عام 2008 لم تكن الأولى في تاريخها، إنما شهدت الإمارة أزمات عدة من قبل في عهدي الشيخ سعيد بن مكتوم والشيخ مكتوم في نهاية التسعينات.