قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شولشر:اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت خطف فرنسيين اثنين مساء الجمعة في نيامي موضحا ان الجيش النيجري لا يزال يطارد الخاطفين.
وقال ساركوزي في افتتاح طاولة مستديرة في شولشر قرب فور دو فرانس في جزيرة المارتينيك الفرنسية ان quot;اختطف رهينتان جديدتان مساء امس بيد اربعة مسلحين فيما كانا يتناولان العشاء في نياميquot;.

واضاف ان quot;الحرس الوطني النيجري بادر فورا الى مطاردة هذه المجموعة حتى لا تصل الى منطقة يشكل (نقل الرهائن اليها) تهديدا خطيرا لهمquot;.
وتابع ساركوزي quot;في الوقت الذي احدثكم فيه، يبدو ان الحرس الوطني النيجري يطارد الارهابيين في طريقهم الى مالي. العملية مستمرةquot;، موضحا انه لا يملك حتى الان quot;مزيداquot; من المعلومات.

واكد الرئيس الفرنسي ايضا ان quot;مواجهةquot; حصلت صباح السبت بين الجيش النيجري وquot;الارهابيينquot; وقد اصيب احد ضباط الحرس الوطني النيجري.
واوضح ان الرهينتين quot;يضافان الى خمسةquot; فرنسيين خطفوا في ايلول/سبتمبر في شمال النيجر.

ومع عملية الخطف الجديدة، ارتفع عدد الرهائن الفرنسيين الى عشرة هم سبعة خطفوا في النيجر وصحافيان في افغانستان وعميل سري في الصومال.