قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: رفضت كوريا الجنوبية الاثنين العرض الجديد للحوار الذي قدمته السبت كوريا الشمالية معتبرة انه يجب محاسبة النظام الشيوعي على اعماله اكثر من افعاله. وكانت كوريا الشمالية اكدت السبت مجددا انها مستعدة لاستئناف المحادثات مع كوريا الجنوبية نهاية كانون الثاني/يناير او مطلع شباط/فبراير.

وقالت لجنة اعادة التوحيد السلمية للوطن في بيان بثته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان quot;اقتراح الشمال للحوار لا يخضع لاي شرط وليست هناك اي شكوك في النوايا الحقيقيةquot; لبيونغ يانغ. واضافت ان quot;السلطات الكورية الجنوبية يجب الا يكون لديها اي شكوك وعليها ان تفتح قلبها وترد بطريقة ايجابية على اقتراح الشمالquot;.

ولكن وزارة اعادة التوحيد في كوريا الجنوبية قالت الاثنين انها ترفض هذا العرض الجديد. وقال المتحدث شون هاي-سونغ quot;من الصعب ان نعتبر ذلك بمثابة عرض جدي للحوارquot; مضيفا ان على الشمال اولا ان يظهر انه جدي حيال نزع اسلحته النووية.

واضاف ان quot;باب الحوار مفتوح في حال اظهرت كوريا الشمالية موقفا جدياquot;. ومن جهة اخرى، ذكرت الصحف الكورية الجنوبية الاثنين ان سيول ستضع الات كاشفة تحت البحر بالقرب من المنطقة الحدودية المتنازع عليها لحماية نفسها من اي اعتداء محتمل من الغواصات الكورية الشمالية.

وحسب صحيفة quot;مايل بوزنس نيوزبيبرquot; فان الالات الكاشفة ستوضع بالقرب من الجزر في البحر الاصفر الواقعة على بعد بضعة كيلومترات من الشاطىء الكوري الشمالي ومن بينها جزيرة يونبيونغ التي تعرضت للقصف نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من كوريا الشمالية.

وسيوضع مركز التقاط شارات هذه الالات الكاشفة في جزيرة بايغنيونغ القريبة من سواحل كوريا الشمالية.