قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن البنتاغون الاربعاء ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعتزمان quot;في المستقبل القريبquot; اجراء تدريبات عسكرية مشتركة في البحر الاصفر، وذلك في غمرة التوترات بين الكوريتين على خلفية اتهام سيول بيونغ يانغ باغراق احدى بوارجها.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل خلال مؤتمر صحافي ان وزيري الدفاع والخارجية الاميركيين روبرت غيتس وهيلاري كلينتون سيزوران سيول في 21 تموز/يوليو لاجراء محادثات مع نظيريهما الكوريين الجنوبيين.

واضاف ان الوزيرين quot;سيعطيان الضوء الاخضر لسلسلة تدريبات عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تشمل تدريبات بحرية وجوية في البحر الاصفر وبحر اليابانquot;. واوضح المسؤول الاميركي ان هذه المناورات التي quot;ستجري في المستقبل القريب (...) طابعها دفاعي ولكنها سترسل رسالة ردع واضحة الى كوريا الشماليةquot;.

وكان مجلس الامن الدولي دان مؤخرا quot;الهجومquot; الذي تسبب في 26 آذار/مارس بغرق البارجة الكورية الجنوبية شيونان، ولكن من دون ان يتهم صراحة كوريا الشمالية بالوقوف وراءه، بسبب اعتراض الصين، الداعم التقليدي لبيونغ يانغ.

وردا على سؤال حول معارضة بكين للمناورات الاميركية-الكورية الجنوبية المرتقبة في البحر الاصفر، اجاب موريل ان quot;هذه القرارات تعود اليناquot;. ومن المقرر ان تبحث كوريا الجنوبية والقيادة الموحدة للامم المتحدة التي تقودها الولايات المتحدة، الخميس في غرق البارجة شيونان، الذي خلص تحقيق دولي الى انه ناجم عن طوربيد كوري شمالي، الامر الذي رفضته بيونغ يانغ بشدة.