قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: اكدت كوريا الشمالية السبت مجددا انها مستعدة لاستئناف المحادثات مع كوريا الجنوبية نهاية كانون الثاني/يناير او مطلع شباط/فبراير. واعلنت كوريا الشمالية ايضا انها تنوي اعادة فتح مكتب للتعاون الاقتصادي بين الكوريتين، سعيا الى التهدئة على ما يبدو.

وقالت لجنة اعادة التوحيد السلمية للوطن في بيان بثته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان quot;اقتراح الشمال للحوار لا يخضع لاي شرط وليست هناك اي شكوك في النوايا الحقيقيةquot; لبيونغ يانغ. واضافت ان quot;السلطات الكورية الجنوبية يجب الا يكون لديها اي شكوك وعليها ان تفتح قلبها وترد بطريقة ايجابية على اقتراح الشمالquot;.

وتابعت ان quot;مستوى المحادثات ومكانها وموعد بدئها يمكن ان تقرر بالاتفاق بين الطرفينquot;. من جهة اخرى، قالت بيونغ يانغ في بيان بثته وكالة ايضا انها مستعدة لاعادة فتح مكتب التعاون الاقتصادي في كايسونغ (كوريا الشمالية) الذي اغلق العام الماضي.

وعبرت عن املها في الحصول على رد ايجابي من جانب سيول. وكانت بيونغيانغ اعلنت الاربعاء انها لبدء مفاوضات مع سيول quot;بسرعة وبدون شروطquot; لتهدئة التوتر الشديد في شبه الجزيرة الكورية. واعلن وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم سونغ هوان الاربعاء ان اي استئناف للمفاوضات السداسية حول الملف النووي لكوريا الشمالية يجب ان تسبقه مفاوضات ثنائية بين الشمال والجنوب.

واقترحت كوريا الشمالية في بيانها ايضا استئناف المحادثات بسرعة بين جمعيتي الصليب الاحمر الكوريتين حول القضايا الانسانية واخرى لاحياء المبادلات الاقتصادية عبر الحدود بين البلدين.