قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تختتم اليوم المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي بدأت في 25 يوليو الجارى في البحر الشرقي كرد على حادث إغراق السفينة الحربية الكورية الجنوبية التي تتهم فيه سيئول بيونغ يانغ بالمسئولية عنه.

سيئول: نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; عن مسئول في هيئة الأركان للقوات المسلحة قوله انه من المخطط أن تنتهي المناورات العسكرية المشتركة مساء اليوم، حيث ستنسحب القوات الأميركية المشاركة في المناورات من سواحل شبه الجزيرة الكورية بصورة تدريجية للعودة إلى قواعدها.

وتتمثل المناورات في اليوم الأخير في تدريبات النقل البحري في حالة هجوم عدو مجهول من أعلى المياه وداخلها ومن الجو. وهي تدريبات نقل الوقود والاحتياجات وسط تهديدات متعددة من قبل عدو مجهول.

كما ستجري التدريبات المضادة للغواصات، حيث يتم إلقاء قاذفات وطوربيدات ضد غواصات يتم رصدها ، بالإضافة إلى التدريبات المشتركة بين القوات البحرية والبرية للقضاء على تسلل أفراد القوات الخاصة الكورية الشمالية بواسطة السفن الكبيرة والصغيرة كما ستجري تدريبات التحليق المشتركة بين القوتين الجويتين الكورية الأميركية في معسكرات في إقليم كيونغكي بمشاركة الطائرات الحربية المتطورة.

وقال المسئول إن المناورات العسكرية المشتركة القادمة ستجري في منتصف سبتمبر القادم في البحر الغربي مع إجراء المناورات العسكرية المشتركة الكورية الأميركية في كل شهر حتى نهاية العام الجاري. يشار إلى أن المناورات العسكرية المشتركة التي انطلقت الأحد في البحر الشرقي شاركت فيها حوالي 20 سفينة حربية وغواصة بما فيها حاملة الطائرات ومدمرات عملاقة وغواصات بسعة 1800 طن.

كما شاركت حوالي 200 طائرات حربية بما فيها طائرات حربية من طراز اف 22 وطائرة الإنذار المبكر وطائرات قاذفات بالإضافة إلى طائرات مطاردة الغواصات وحوالي 8000 فرد من القوات البحرية والجوية البرية.