قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ذكرت وزارة الخارجية ان مسؤولة أميركية بارزة التقت لاول مرة مواطنا اميركيا يعتقل في كوبا منذ اكثر من 13 شهرا بتهمة التجسس.

وسمحت الحكومة الكوبية لمساعدة وزيرة الخارجية لشؤون اميركا اللاتينية روبرتا جاكبسون بلقاء الان غروس بعد يوم من اطلاقها نداء جديدا للافراج عنه خلال محادثات حول الهجرة في هافانا.

وصرح فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية للصحافيين في واشنطن quot;صباح اليوم التقت روبرتا جاكبسون بالان غروسquot;.

وذكرت وزارة الخارجية انه لا تتوفر لديها الكثير من المعلومات حول اللقاء نظرا لان جاكبسون لا تزال في هافانا.

وقال كراولي quot;لا نزال نشعر بالقلق على صحة غروس .. ونعتقد انه يجب الافراج عنه بالسرعة الممكنةquot;.

وتحتج واشنطن على احتجاز غروس الذي اعتقل في كانون الاول/ديسمبر 2009 بتهمة انه quot;عميل سريquot; اميركي قام بتوزيع quot;اجهزة اتصالات متطورةquot; على معارضي النظام.

ويقول مسؤولون اميركيون إن غروس (61 عاما) كان يعمل لحساب منظمة غير حكومية تعمل بالتعاقد مع وزارة الخارجية لتزويد جماعات المجتمع المدني في كوبا باجهزة الكمبيوتر والاتصالات.