قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لمتابعة آخر أخبار تونس أنقر على الصورة

تاريخ النشر: 14 يناير 21:05 ت. غ
أخر تحديث: 15 يناير: 12:55 ت.غ

أكد مصدر سعودي أن طائرة الرئيس التونسي السابق حطّت في مطار جدة بعد أن حلّقت في السماء إنتظاراً لدولة مستعدة لاستضافته. وأكدت مصادر مطلعة تحدثت لـ quot;إيلافquot; في وقت سابق أن خيارات زين العابدين بن علي المتوقعة هي إما جدة أو الدوحة وذلك بعد أن رفضت فرنسا ومالطا استقباله.


دبي: مع هبوط طائرة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في مطار جدة في السعودية، يعيد التاريخ المشهد مقلوباً هذه المرة، إذ إن سلفه الرئيس الأول للجمهورية التونسية الحبيب بورقيبة كان لاجئاً في نهاية الأربعينات الميلادية في المكان نفسه.

والفرق بين المشهدين التاريخيين أن بورقيبة الذي عاش ردحاً من الزمن في جدة السعودية وقابل خلال تلك الفترة مؤسس الدولة السعودية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، غادر السعودية إلى تونس قبل أن تلغى الملكية وتعلن الجمهورية ويتم اختياره رئيساً لها، وكانت السعودية بمثابة مرحلة إعداد، فيما يعود بن علي إلى جدة هارباً من quot;ثورة الجياعquot; كما يطلق عليها في أوساط متعاطفة مع ما فعله التونسيون بعد شرارة البائع المتجول محمد البوعزيزي.

وأعلن مصدر سعودي فجر السبت بالتوقيت المحلي أن طائرة تقل بن علي، الذي فرّ من بلاده إثر انتفاضة شعبية، حطت في مطار جدة غربي المملكة العربية السعودية. وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية طالباً عدم الكشف عن هويته إن quot;الطائرة التي تقل الرئيس بن علي حطت في جدةquot;.

وتأكيداً لوصول بن علي صدر عن الديوان الملكي السعودي البيان التالي:

quot;إنطلاقا من تقدير حكومة المملكة العربية السعودية للظروف الاستثنائية التي يمر بها الشعب التونسي الشقيق، وتمنياتها بأن يسود الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز على الأمتين العربية والإسلامية جمعاء، وتأييدها لكل إجراء يعود بالخير للشعب التونسي الشقيق، فقد رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بقدوم الرئيس زين العابدين بن علي وأسرته إلى المملكة.

وإن حكومة المملكة العربية السعودية إذ تعلن وقوفها التام إلى جانب الشعب التونسي الشقيق لتأمل ـ بإذن الله ـ في تكاتف كافة أبنائه لتجاوز هذه المرحلة الصعبة من تاريخه. والله الموفقquot;.

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت لـ quot;إيلافquot; في وقت سابق مساء الجمعة أن خيارات بن علي المتوقعة هي إما جدة أو الدوحة وذلك بعد أن رفضت فرنسا ومالطا استقباله.

بدورها، نفت مصادر دبلوماسية إماراتية مطلعةلـ quot;إيلافquot; تلقي البلاد أي طلب لجوء من قبل بن علي. وأضافت المصادر أنه لاصحة لما تردد عن نية بن علي التوجه إلى دبي مشيرة إلى ان زوجة الرئيس وصهره زارا دبي عدة مرات في وقت سابق.

جدير بالذكر ان زوجة بن علي التي لا تحظى بشعبية بين الشعب التونسي أقامت عيد رأس السنة في دبي وأقامت في جناح فاخر في برج العرب. وقال مصدر تحدث مع إيلاف إن زوجة بن علي سببت أزمة مع السفير هناك وصل إلى حد الإهانة.

وتضاربت الأنباء حول مكان وجود زوجة الرئيس التونسي بعد الحديث عن وجودها في دبي. وكانت مصادر دبلوماسية توقعت في اتصال مع quot;إيلافquot; احتمال توجه زين العابدين بن علي إلى جدة أو الدوحة أو دبي بعد رفض مالطا وباريس استقباله.