قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: وقعت مواجهات عنيفة بين قوات الامن وشبان في ضاحية العاصمة تونس ليل الاربعاء الخميس رغم حظر التجول المفروض في العاصمة وضواحيها، بحسب ما اكد شهود عيان لوكالة فرانس برس.
واشار الشهود الى وقوع اضرار بالغة خصوصا في المباني الحكومية التي تعرضت لحرائق جزئية.

ولم تتوفر حصيلة للمواجهات على الفور ورحلت قوات الامن عن المنطقة صباح الخميس.
ووقعت المواجهات في مدينتي التضامن وانطلاقة (15 كلم تقريبا عن وسط العاصمة تونس) وعدد سكانهما 30 الف نسمة.

وافاد الشهود ان اعمال العنف وقعت في مدينتي التضامن وانطلاقة على بعد 15 كلم من وسط العاصمة.
وقالت ممرضة للوكالة فرانس برس quot;سمعنا اطلاق نار وصراخ واصوات تحطيم طوال الليلquot;، واوضحت ان quot;الحوادث بدأت بعد ظهر امس خلال تجمع تحول الى مواجهات عنيفة بين قوات الامن وشبانquot;.

وكانت اعمدة الدخان لا تزال تتصاعد صباح الخميس من مبنيين بينما يعمل رجال الاطفاء على اخماد الحريق.
وتعرضت مبان عديدة تابعة للبلدية تحطمت نوافذها لاضرار جزئية كما شوهدت سيارتان متفحمتان صباح الخميس امام مكاتب المعتمدية.

واشار مراسل لوكالة فرانس برس الى تعرض متاجر وصيدلية لاضرار بينما غمر الحطام الطرقات.
واعرب عدد من السكان عن quot;صدمتهمquot; لحجم الاضرار في هذه الضاحية حيث انتزعت اللافتات وتم تحطيم مواقف الحافلات واضرام النار في احدى الحافلات التي لا تزال اطاراتها المشتعلة مرمية في الطريق.

وفرضت السلطات التونسية حظر تجول ليلا لمدة غير محددة وهو الاجراء الاول من نوعه منذ وصول زين العابدين بن علي الى الحكم في العام 1987.
وطوقت قوى الامن العاصمة التونسية في الوقت الذي خلت فيه الطرقات من الناس بين الساعة 20,00 (19,00 تغ) الاربعاء والساعة 05,30 (04,30 تغ) الخميس.

ووقعت الاربعاء مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوى الامن للمرة الاولى في وسط العاصمة وقتل ثلاثة مدنيين في الاقاليم في ظل الاضطرابات الاجتماعية الدامية التي اسفرت عن عشرات القتلى منذ شهر في البلاد.