قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صرح وزير الخارجية التونسي ان بلاده تدرس بعقلانية ورصانة وثائق ويكيليكس لاتخاذ الموقف الملائم منها.


تونس: أعلن وزير الخارجية التونسي كمال مرجان في تصريحات نشرت الجمعة أن بلاده تدرس وثائق ويكيليكس لإتخاذ الموقف الملائم بشأنها، كما نوه من جهة أخرى إلى أن المفاوضات مع الجهة التي اختطفت سفينة تونسية مطلع الشهر المنصرم مازالت مستمرة.

وأضاف رئيس الدبلوماسية التونسية مرجان في رده على تساؤلات بعض أعضاء مجلس النواب التونسي حول هذه المسألة quot;تونس تتابع كل ما ورد بالمراسلات السرية للسفارة الأميركية التي نشرها موقع ويكيليكسquot;، وذلك quot;بتأن ورصانة وعقلانية من مختلف جوانبها ولاتخاذ الموقف الملائم بشأنهاquot;. ولفت الى ان بلاده وهي من بين عشرات الدول التي مستها التسريبات والتقارير، quot;وكانت قد حذرت من الاستعمالات المشبوهة لشبكة الانترنتquot;، على حد وصفه.

وبشأن السفينة المختطفة، قال مرجان أمام مجلس النواب لدى مناقشة موازنة وزارته للعام المقبل إنه quot;توجد حاليا إلى جانب السفينة (حنبعل 2)، عشرون باخرة أخرى والتفاوض مستمر مع الخاطفين الذين لا يريدون إلا الحصول على الفدية لا أكثرquot;، من دون تحديد لقيمتها، مؤكدا وجود متابعة مباشرة من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي لأزمة هذه الباخرة.

وكانت السلطات التونسية قد أعلنت في الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن تعرض إحدى بواخرها التجارية لعملية اختطاف في خليج عدن قبالة السواحل اليمنية وتحويل وجهتها إلى السواحل الصومالية.

واضافت السلطات أن الباخرة المختطفة تحمل إسم quot;حنبعل 2quot;، وتملكها الشركة التونسية جي إم تي، وكانت ترفع علم بنما، اختطفت من قبل مسلحين اقتادوها باتجاه سواحل الصومال و كان على متنها 31 شخصا، 23 منهم يحملون الجنسية التونسية.