قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب حرص الأزهر التام على الحوار البناء القائم على الاحترام المتبادل مع أتباع الديانات السماوية مؤكدا ان الأزهر يوجه رسالة اخاء وسلام الى الفاتيكان وينتظر رسالة مقابلة.
وقال الطيب في تصريح له عقب لقائه الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل في مقر مشيخة الأزهر اليوم ان قرار الأزهر بتجميد الحوار مع الفاتيكان جاء لرغبته بضرورة أن يكون الحوار بين الجانبين على أساس من الاحترام المتبادل.

واضاف ان قرار الازهر يأتي ايضا لعدم تلقيه أي ايماءات من الفاتيكان لتوضيح تصريحات بابا الفاتيكان بطلب الحماية للمسيحيين في الشرق ومصر وهو ما أزعج مصر والأزهر.

وأضاف ان ما ذكره بابا الفاتيكان بشأن اضطهاد المسيحيين في الشرق قد أزعج المسلمين جميعا والأزهر خاصة حيث تم تفسير ذلك القول من البابا بأن المسلمين يضطهدون المسيحيين في الشرق ومصر وهذا غير صحيح كما لم يتلق الأزهر أي توضيح من الفاتيكان أو أي ممثل عنه quot;ولم نتلق أي خطاب يوضح ذلك التصريح من البابا لذلك جاء قرار الأزهر بتجميد الحوارquot;.

واستعرض شيخ الأزهر المحاولات التي قام بها شخصيا لتوضيح الصورة أمام الفاتيكان بكتابة مقالات في صحيفة ايطالية واصدار بيانات غير أن الفاتيكان لم يوضح حقيقة موقفه مبينا ان الأزهر انتظر خطوة ايجابية من الفاتيكان quot;ولكننا فوجئنا بمواقف أكثر تشدداquot;.