قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جوهانسبورغ: دعا الحزب الحاكم في جنوب افريقيا انصاره الى الهدوء وعدم quot;الانسياق الى الذعرquot; اثر نقل الرئيس السابق نلسون مانديلا (92 سنة) الى المستشفى لاجراء quot;فحوصات روتينيةquot;.

وصرح الناطق باسم المؤتمر الوطني الافريقي جاكسون مثينبو لقناة اينيوز الخاصة ان quot;مؤسسة مانديلا قالت لنا انه في المستشفى لكشف روتيني ونحن نصدقهاquot;.

واضاف quot;ندعو الشعب وخصوصا وسائل الاعلام الى عدم الانسياق الى الذعر بدون مبررquot;.

وكانت مؤسسة مانديلا قالت في بيان مقتضب مساء الاربعاء ان الرئيس السابق ادخل الاربعاء مستشفى ميلبارك في جوهانسبورغ لاجراء quot;فحوصات روتينيةquot;، مؤكدة انه quot;ليس في خطر ويتمتع بمعنويات جيدةquot;.

ولم تتسرب اي معلومة عن صحة الحائز جائزة نوبل للسلام الذي قضى ليلته في المستشفى.

وافادت صحيفة ذي ستار انه خضع لفحص من الطبيب المتخصص في الرئة مايكل بليت.

ونشرت الشرطة تعزيزات امنية مشددة على مداخل المستشفى الذي تجمع امامه العديد من الصحافيين في انتظار معلومات عن بطل الكفاح ضد التمييز العنصري.

وافاد مصور وكالة فرانس برس ان المساعدة الشخصية لمانديلا زيلدا لا غرانج وابنة زوجته غراسا ماشيل جوزينا، عادتا الرئيس السابق.

ويفترض ان يقوم قادة المؤتمر الوطني الافريقي، الحركة التي ناضلت ضد التمييز العنصري وتتولى السلطة منذ انهار ذلك النظام سنة 1994، زعيمهم السابق الخميس.

وعلقت لافتة كبيرة على نافذة مدرسة في جوار المستشفى كتب عليها quot;ماديبا (نلسون مانديلا)، نحن نحبكquot;، كما علقت على سور المدرسة رسوم ملونة رسمها الاطفال ورسائل تتمنى للرئيس السابق الشفاء.

ويعود آخر ظهور علني لاول رئيس اسود في جنوب افريقيا (1994-1999) الى حفل اختتام كأس العالم في كرة القدم في 11 تموز/يوليو 2010 في جوهانسبورغ، وقد بدا عليه النحول يومها.