قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: شكر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الثلاثاء مصر على الوساطة التي قامت بها لانجاز صفقة تبادل الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط باكثر من الف اسير فلسطيني، وعرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس الالتقاء به لدفع عملية المصالحة الفلسطينية.

وقال مشعل في تصريح صحافي ادلى به في القاهرة حيث كان في استقبال نحو اربعين اسيرا فلسطينيا اطلق سراحهم على ان يتوجهوا الى تركيا وقطر وسوريا quot;شكرا لمصر ولشعبها ولاجهزة استخباراتهاquot;.

وكان رئيس جهاز الاستخبارات المصرية اللواء مراد موافي هو الذي ادار هذه الوساطة.

وقال مشعل انه لو كان يمكن ان يؤدي الانتظار الى اطلاق سراح القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، واحمد سعدات امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وغيرهما من الاسرى quot;لكنا انتظرنا، ولكن كان هذا السقف الاعلى الذي يمكننا التوصل اليهquot;.

وتابع مشعل quot;نحن سعداء ولكن سعادتنا غير مكتملة ولن تكتمل الا باطلاق سراحquot; جميع الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وقال مشعل انه اتصل الاسبوع الماضي بالرئيس الفلسطيني quot;واقترحت عليه لقاء ثنائيا في القاهرة لانجاز المصالحة الفلسطينيةquot;.

من جهته قال العضو في المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق ان هذا اللقاء قد يحصل quot;قريباquot; في القاهرة بين وفدين من الطرفين بقيادة كل من عباس ومشعل.

وكانت حركتا فتح وحماس توصلتا الى اتفاق في السابع والعشرين من نيسان/ابريل الماضي، وقعت عليه كل الفصائل الفلسطينية في الثالث من ايار/مايو، يقضي بتشكيل حكومة من شخصيات مستقلة تمهد لانتخابات رئاسية وتشريعية خلال عام. الا ان هذا الاتفاق لم يطبق بعد.