قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيو امانو الثلاثاء ايران وكوريا الشمالية الى تهدئة مخاوف العالم حيال برنامجيهما النوويين.

وكرر امانو في اثناء تقديم تقريره السنوي الى الامم المتحدة التاكيد على مضمون تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاخيرة التي اشارت الى ان ايران quot;لا تبدي التعاون اللازم بما يسمح للوكالة الاستنتاج ان جميع المواد النووية في ايران ذات اغراض سلميةquot;.

وقال quot;احض ايران على اتخاذ اجراءات من اجل تطبيق كامل لالتزاماتها كافة ما سيطمئن جميع الدول الى ان برنامجها النووي سلمي حصراquot;.

وفرض مجلس الامن الدولي اربع رزم من العقوبات على ايران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم. وتتهم الدول الغربية ايران بالسعي الى امتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، غير ان الحكومة الايرانية ترفض هذه الاتهامات.

من جهة اخرى، اكد امانو ان انتاج كوريا الشمالية اسلحة نووية quot;ما زال مبعث قلق كبيرquot;. وتعذر على مفتشي الوكالة الذرية القيام بعملهم في كوريا الشمالية اعتبارا من نيسان/ابريل 2009.

ومذذاك اعلنت كوريا الشمالية التي تملك القنبلة الذرية انها انشأت مصنعا لتخصيب اليورانيوم ومفاعلا بالمياه الخفيفة ما يفسح لها المجال لصنع القنبلة. واعتبر امانو هذه المعلومات quot;مثير للقلق العارمquot;.

وقال امام الجمعية العامة للامم المتحدة quot;اكرر دعوة (كوريا الشمالية) الى احترام جميع قرارات مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الامن الدوليquot;.

وفرض مجلس الامن كذلك عقوبات على كوريا الشمالية التي انسحبت من مفاوضات الدول الست (الصين واليابان والولايات المتحدة والكوريتان وروسيا) حول برنامجها النووي عندما طردت مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية العام 2009.