قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: تبنى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة قرارا يدين ايران التي يشتبه بسعيها الى امتلاك سلاح نووي، لكنه لم يرفقه بتحديد مهلة.

وذكر دبلوماسيون على هامش اجتماع مجلس الحكام في فيينا مقر وكالة الامم المتحدة، ان اكثرية عريضة تبنت القرار الذي ايدته 32 من 35 دولة عضوا، وعارضته اثنتان (كوبا والاكوادور) وامتنعت اندونيسيا وحدها عن التصويت.

وكانت الدول الكبرى توافقت الخميس على صيغة قرار يعرب عن quot;قلق كبير ومتزايدquot; حيال برنامج طهران النووي، ولكن من دون ان تحدد له مهلة لتوضيح النقاط العالقة التي وردت في تقرير الوكالة الذرية الذي اصدره اخيرا المدير العام للوكالة يوكيا امانو.

وكان امانو اصدر تقريرا تضمن مجموعة quot;عناصر ذات صدقيةquot; تفيد ان ايران عملت، خلافا لما تعلنه، على تطوير سلاح نووي.

وحتى لو لم يحسم ما اذا كانت ايران قادرة او على وشك ان تحوز السلاح النووي، يشكل التقرير اقوى موقف تتخذه الوكالة بعد تحقيق استمر ثماني سنوات.

وقال السفير الاميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية غلين ديفيس quot;لا يترك (التقرير) مجالا للشك في ان ايران تريد حيازة السلاح النوويquot;.

وعلقت كل من فرنسا والمانيا وبريطانيا على القرار في بيان مشترك جاء فيه ان quot;المجموعة الدولية لا تستطيع العودة الى التحرك الروتيني المألوفquot;. وسارع البيت الابيض الى الترحيب بقرار الوكالة الدولية مشددا على عزم واشنطن على الاستمرار في quot;الضغطquot; على ايران.وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه في بيان quot;تطلب فرنسا مع شركائها وبالحاح من ايران الاستماع الى الرسالة التي وجهتها اليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وفي حال رفضت ايران الوفاء بالتزاماتها الدولية التي تم تذكيرها بها مرة جديدة وبشكل واضح اليوم، فاننا سنفرض عليها مع جميع شركائنا عقوبات لا سابق لهاquot;.

وتابع بيان جوبيه ان quot;اعتماد هذا القرار، وهو الحادي عشر منذ 2003، يكشف مرة جديدة تصميم المجتمع الدولي ووحدته بشأن الملف النووي الايرانيquot;.

واضاف جوبيه ان quot;مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوجه رسالة حازمة جدا الى السلطات الايرانية (...) والمجلس يعبر ايضا عن +قلقه العميق والمتزايد+ في مواجهة اسئلة لم تحل بعد تحيط بالبرنامج النووي الايراني، وخصوصا تلك التي يجب ان تتوضح لاستبعاد وجود بعد عسكري محتملquot; لهذا البرنامج.

وتابع الوزير الفرنسي ان quot;المجلس يدعو ايران بالحاح الى الوفاء بشكل كامل ومن دون تأخير بالتزاماتها الواردة في قرارات صادرة عن مجلس الامنquot;.

واضاف جوبيه quot;انه يحدد استحقاقا محددا لايران عندما يطلب من المدير العام للوكالة اعداد تقرير حول تطبيق هذا القرار قبل موعد الاجتماع المقبل في الخامس من اذار/مارس 2012quot;.

واذ رحبت روسيا بالقرار رات ان الهدف منه quot;مواصلة الحوار والتخفيف من حدة التوترquot; القائم بشأن الملف النووي الايراني. واصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا اعتبرت فيه ان quot;الهدف من القرار ليس ادانة اي كان بل مواصلة الحوار والتخفيف من حدة التوترquot;.

وتابع البيان quot;نتشارك في القلق الذي عبر عنه القرار الا اننا نشدد على معارضتنا لاي محاولة لتوتير الاجواء المحيطة بهذا الموضوعquot;.

وبذلك تكون الوكالة الدولية قد كشفت التباينات العميقة بين الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن حول الملف، اذ يؤيد الاوروبيون والاميركيون زيادة الضغط على ايران، فيما تنادي روسيا والصين بتبني موقف اكثر اعتدالا حيال ايران.

ووصف الخبراء القرار بأنه لم يرق الى مستوى العناصر الواردة في التقرير. الا ان دبلوماسيا اوروبيا قال لوكالة فرانس برس quot;لست اشعر بخيبة املquot;. واضاف ان quot;نص الاعلان متوازن ويدعم العمل الذي تقوم به الوكالة ويدين عدم تعاون ايران ويطلب من طهران التعاون بطريقة عاجلة ومن دون تاخيرquot;.

وطلبت الوكالة الدولية ايضا من يوكيا امانو ان يبلغ مجلس الحكام خلال اجتماعه المقبل في اذار/مارس بتطبيق القرار. وكان امانو اعلن الخميس انه اقترح ارسال بعثة quot;من الخبراء الرفيعي المستوىquot; الى ايران لتوضيح كل النقاط الخلافية المدرجة في ملحق تقريره.

ورفضت ايران مجددا التأكيدات حول بعد عسكري لبرنامجها النووي، ووصف السفير الايراني لدى الوكالة الدولية علي اصغر سلطانية التقرير الجمعة بأنه quot;غير متوازن وغير شرعي ومسيس وغير مهنيquot;.

وقال يوكيا امانو ان الوكالة بصفتها quot;شرطياquot; يرصد الملف النووي، quot;لا تستطيع ان تنتظر حتى استخدام معدات نووية فعلا لاغراض غير سلمية او حتى يتوافر لدينا دليل قاطع. علي ان انبه العالم اليومquot;.

وفي رسالة مؤرخة في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، ووزع نصها على هامش الاجتماع، اتهم السفير الايراني من جهة اخرى المدير العام للوكالة بنشر اسماء علماء ايرانيين ومواقع في ملحق تقريره، معتبرا ان هذا الامر quot;مخالف لاتفاقات الضماناتquot; المبرمة مع الوكالة الدولية.

وكتب quot;انت مسؤولquot; عن اي تهديد محتمل لحياة المواطنين وعائلاتهم الواردة اسماؤهم وعن اي تخريب يطاول المواقع المذكورة في تقريركquot;، مذكرا بأن عددا كبيرا من العلماء الايرانيين اغتيلوا في الفترة الاخيرة.

وكانت الوكالة الدولية تحدثت خصوصا عن وجود ما يمكن ان يكون معدات نووية في قاعدة برشين العسكرية التي تبعد 30 كلم من طهران.

ورحب وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي بالقرار الذي صدر الجمعة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتضمن ادانة ايران بسبب ملفها النووي، وهدد طهران بعقوبات جديدة.

وقال الوزير الالماني quot;ارحب بالقرار الذي صدر اليومquot; مضيفا quot;من المفرح ان يكون القرار الذي قدمته للمرة الاولى المانيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين قد اعتمد بغالبية كبيرةquot;.

واعتبر فيسترفيلي ان هذا القرار quot;يعبر عن القلق الكبيرquot; للمجتمع الدولي ازاء quot;الشق العسكري المحتملquot; في البرنامج النووي الايراني، بحسب قوله.

واضاف الوزير الالماني quot;في حال واصلت ايران رفض قيام مفاوضات جدية حول برنامجها النووي فان العقوبات الاضافية تصبح امرا لا مفر منهquot;.

وخلص الى القول quot;على ايران ان تختار بين التعاون الجدي والعزلة الدوليةquot;.

ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الجمعة ايران الى الموافقة على اقتراحات التفاوض المعروضة عليها، وذلك اثر قيام الوكالة الدولية للطاقة الذرية باصدار قرار ندد بموقف طهران من ملفها النووي.

وقالت اشتون في بيان quot;احض مرة اخرى ايران على الرد بشكل اكثر ايجابية على العروض والاقتراحات التي قدمتها اليها مع الدول الست الكبرىquot; الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا.

واضافت اشتون انها quot;لا تزال تنتظرquot; ردا من الايرانيين على رسالتها الاخيرة التي كررت فيها عروضها وتحمل تاريخ الحادي والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

واعتبرت اشتون ان قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية هو quot;رد على النتائج الدامغة تماما للنشاطات النووية الايرانيةquot; التي وردت في تقريرها الاخير.

ولم تشر اشتون الى القرار الاخير للاتحاد الاوروبي بالاعداد لعقوبات جديدة بحق ايران في حال لم تتجاوب طهران مع الوكالة الذرية.

وافادت مصادر دبلوماسية ان هذه العقوبات لا تزال قيد الاعداد وستكون جاهزة في الاول من كانون الاول/ديسمبر تاريخ اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل.

بان كي مون يطالب إيرانبتبديد الشكوك حول برنامجها النووي

وضم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون صوته الجمعة الى صوت الاسرة الدولية في مطالبتها ايران بتبديد كل الشكوك المحيطة ببرنامجها النووي وامكانية ان يكون يخفي خلف ستاره المدني برنامجا عسكريا.
وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم بان كي مون ان quot;الامين العام لا يزال قلقا جدا حيال المسائل العالقة المتصلة بالبرنامج النووي الايراني، بما في ذلك المسائل الواجب توضيحها لاستبعاد اية امكانية بوجود بعد عسكريquot; لهذا البرنامج.

واضاف المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة ان quot;القرار الذي اعتمده اليوم مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمثل فرصة سانحة لتكثيف الحوار الرامي الى حل كل المسائل التي ما زالت عالقةquot;.
وتابع نيسيركي ان quot;الامين العام اخذ علما بالاقتراح الاخير للمدير العام (للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا) امانو بشأن ارسال فريق رفيع المستوى الى ايران لتوضيح المسائل العالقة ومطالبة ايران بالتعاون مع الوكالة دون ابطاءquot;.

واضاف ان بان كي مون quot;شدد مرة اخرى على انه من مسؤولية ايران تقديم البرهان على الطبيعة السلمية لبرنامجها النوويquot;.