قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ادلى اكثر من 100 الف مصري في الخارج، حرموا من حق التصويت إبان نظام حسني مبارك، بأصواتهم حتى الان في اطار الانتخابات النيابية التي تبدأ الاثنين.


القاهرة: ادلى اكثر من 100 الف مصري في الخارج، حرموا من حق التصويت إبان نظام حسني مبارك، بأصواتهم حتى الان في اطار الانتخابات النيابية التي تبدأ الاثنين، كما اعلنت الحكومة المصرية السبت على صفحتها في موقع فيس بوك.

وتمت عمليات التصويت في السفارات والقنصليات المصرية في اطار اول انتخابات نيابية تجرى بعد سقوط الرئيس حسني مبارك في شباط/فبراير.

وعدد المصريين الذين يعيشون في الخارج يقدر بثمانية ملايين شخص، من اجمالي اكثر من 80 مليون نسمة. ويقيم القسم الاكبر منهم في بلدان عربية اخرى.

وتقرر تمديد فترة التصويت في السفارات يوما اضافيا اسوة بتمديدها في مصر، لتنتهي عملية تصويت المغتربين مساء الاحد.

وقد دعي حوالى 40 مليون ناخب في مصر للادلاء بأصواتهم ابتداء من الاثنين، فيما تواجه السلطة العسكرية منذ اسبوع احتجاجات في الشارع يشارك فيها عشرات الاف المتظاهرين في القاهرة وفي مدن اخرى.

ويوم الاثنين، ستبدأ الانتخابات في تسع محافظات منها العاصمة والاسكندرية، على ان تليها في 14 كانون الاول/ديسمبر انتخابات في السويس (شمال شرق) واسوان (جنوب) وفي الثالث من كانون الثاني/يناير في سيناء (شمال شرق) ومنطقة دلتا النيل (شمال). وستعرف نتائج الدورات الثلاث في 13 كانون الثاني/يناير.

واثارت المواجهات الاخيرة بين المتظاهرين والشرطة، والتي اسفرت عن 41 قتيلا على الاقل، مخاوف من وقوع اعمال عنف خلال الانتخابات.

ومرارا اكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولى السلطة منذ سقوط مبارك ان الانتخابات ستجرى في مواعيدها المقررة.

وذكرت صحيفة اخبار اليوم ان القوات المسلحة اعدت quot;خطة شاملةquot; لضمان امن الانتخابات.

وقال مساعد قائد المنطقة المركزية العسكرية اللواء سعيد عباس في تصريح للصحيفة ان هذه الخطة تقضي بحماية الناخبين والمرشحين واعضاء اللجان الانتخابية بالتعاون مع الشرطة.