قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: نددت فرنسا الثلاثاء للمرة الثانية خلال أربعة أيام بـquot;الاستخدام المفرطquot; للقوة ضد المتظاهرين في مصر، وقررت إرسال سفيرها المكلف حقوق الإنسان فرنسوا زيميراي إلى القاهرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو quot;ندين بشدة الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين في ميدان التحرير في مصر وخصوصًا استخدامه بشكل متعمد ضد النساءquot;.

وطلبت فرنسا إجراء quot;تحقيقquot; وبـquot;إحالة المسؤولين إلى العدالةquot;. وكانت وزارة الخارجية الفرنسية نددت السبت بـquot;الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرينquot; في مصر.

وأدت المواجهات في القاهرة إلى سقوط 12 قتيلاً ومئات الجرحى خلال خمسة أيام، ما أثار استنكارًا دوليًا، خصوصًا من جانب الولايات المتحدة والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

ودافع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يحكم مصر منذ تنحّي الرئيس السابق حسني مبارك في شباط/فبراير الماضي، عن طريقة تعاطي الأمن المصري مع المتظاهرين، الذين اتهمهم بالقيام بأعمال تخريب وعنف.

ويحتجّ المتظاهرون على تعيين كمال الجنزوري رئيسًا للوزراء، بعدما شغل هذا المنصب سابقًا إبان عهد مبارك. كما يطالب المتظاهرون بإنهاء الحكم العسكري، وإسقاط القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي.