قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: جرح خمسة اشخاص فجر الاحد في مدينة بانياس الساحلية (280 كلم شمال دمشق) عندما اطلق رجال امن النار عليهم امام مسجد ابو بكر الصديق، حسب شاهد عيان.

وافاد شاهد عيان لوكالة فرانس برس ان quot;سبع سيارات تابعة لقوات الامن وقفت امام جامع ابو بكر الصديق في بانياس عند موعد صلاة الفجر الاحد واطلق الموجودون فيها النار على المسجدquot;.

واضاف ان quot;خمسة اشخاص اصيبوا بجروح كان احدهم داخل المسجد واربعة في محيطهquot;.

وتمكن مطلقو النار من الفرار بعد ذلك quot;الا اننا تمكنا من الاستيلاء على سيارتين والتقاط ارقام لوحات السيارات الاخرياتquot; بحسب الشاهد الذي اشار الى ان quot;ان مطلقي النار هم من +بلطجية+ النظام ونحن نعرف اسماءهمquot;.

وروى الشاهد ان quot;الامور بدات عندما قام السكان بمظاهرة سلمية حيث انطلقت هتافات تنادي بسقوط النظام واتفق السكان على الصعود الى اسطح المنازل عند العاشرة والنصف مساء (7,30 تغ) والدعوة بصوت واحد الى اسقاط النظامquot;.

واشار الى ان quot;الاتصالات الارضية والخليوية قطعت عند الساعة الثامنة والنصف مساء (17,30 تغ)quot;

ولفت الى quot;ان السكان قاموا بتشكيل لجان شعبية واقاموا حواجز لحماية احيائهم تحسبا لاي هجوم من مؤيدي النظامquot;.

وكان مصدر حقوقي افاد السبت ان quot;تظاهرة خرجت في بانياس السبت في تحد لقرار وزارة الداخلية بمنع التظاهر اطلقت خلالها هتافات تدعو الى اسقاط النظامquot;.

واضاف المصدر نفسه طالبا عدم الكشف عن اسمه ان quot;الاتصالات الهاتفية الارضية والخلوية في المدينة قطعت ما ينبىء باحتمال قيام الاجهزة الامنية بالهجوم عليهاquot;.

وقال ان quot;اهالي المدينة يناشدون الرئيس السوري بشار الاسد التدخل لمنع اي هجوم على السكانquot; في هذه المدينة الساحلية على البحر المتوسط.