قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل ثلاثة جنود من قوة حلف شمال الاطلسي السبت في انفجار لغم يدوي الصنع في جنوب افغانستان حسب ما اعلنت ايساف الاحد ما يرفع الى ثمانية عدد جنودها الذين قتلوا في يوم واحد هو الاكثر دموية في 2011.

وصباح السبت قتل خمسة عسكريين من ايساف في عملية انتحارية ضد المقر العام للجيش الافغاني في شرق البلاد ادت ايضا الى مقتل اربعة جنود افغان في الهجوم الاكثر دموية بالنسبة الى قوة الاطلسي منذ انتشارها في البلاد نهاية 2001.

وقتل ثلاثة جنود اجانب في وقت لاحق في انفجار لغم يدوي الصنع في جنوب البلاد حسب ما قالت ايساف التي لم تكشف كالعادة مكان وقوع الانفجار ولا جنسية الجنود القتلى.

وبوفاة الجنود الثلاثة يصبح يوم السبت اليوم الاكثر دموية لقوة ايساف منذ مطلع العام الحالي. وقتل ما لا يقل عن 128 جنديا اجنبيا في عمليات في افغانستان منذ الاول من كانون الثاني/يناير بحسب موقع متخصص.

والعام 2010 الذي قتل خلاله 711 جنديا كان الاكثر دموية بالنسبة الى التحالف منذ بدء التدخل في افغانستان نهاية 2001.

وقتل اكثر من 2400 جندي اجنبي منذ بدء النزاع في افغانستان قبل 10 سنوات.

وينتشر حوالى 130 الف جندي اجنبي حاليا في افغانستان لمحاربة تمرد طالبان الذي اتسعت رقعته رغم ارسال تعزيزات غربية بانتظام.