قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: قتل اربعة اشخاص على الاقل الاحد وجرح خمسون اخرون برصاص قوات الامن السورية في بلدة تلبيسة قرب حمص (وسط) على ما افاد شهود عيان لفرانس برس.

وقال الشهود في اتصال هاتفي ان quot;رجال الامن اطلقوا النار على الاف لاشخاص الذين كاوا يشيعون احد الذين قتلوا بالامس (السبت) في هذه البلدةquot; التي تقع شمال مدينة حمص.

واضاف احد الشهود quot;لقد قتل اربعة اشخاص الا ان المحصلة قد تكون اكثر من ذلك بالاضافة الى اصابة نحو 50 جريحاquot;.

وكان اصيب الاحد خمسة متظاهرين بجروح في السويداء (جنوب) فيما شهدت مدينتا درعا (جنوب) وبانياس (غرب) مظاهرات شارك فيها الالاف غداة اعلان الرئيس السوري بشار الاسد الغاء العمل بقانون الطوارىء المطبق في سوريا منذ نحو خمسين عاما quot;الاسبوع المقبل كحد اقصىquot; الامر الذي اثار ردود فعل متباينة.

وقال مدير المركز السوري للاعلام وحرية التعبير مازن درويش المقيم في دمشق في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس في نيقوسيا انه بمناسبة عيد الجلاء انطلقت تظاهرة من ساحة الشعلة في السويداء شارك فيها 300 شخص اطلقوا هتافات مطالبة باطلاق الحريات في سوريا.

واضاف انه على الاثر quot;تدخل حوالى 50 شخصا من الزعران والشبيحة (بلطجية) من السويداء، على مرأى من قوات الامن التي وقفت بالعشرات تتفرج ولم تحم المتظاهرين، وانهالوا على المتظاهرين بالضرب بواسطة العصي التي كان المهاجمون يرفعون عليها صورا للرئيسquot;.

واوضح ان الهجوم اسفر عن اصابة شخصين بجروح متوسطة نقلا على اثرها الى المستشفى الوطني في السويداء.