قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تحدث الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء الى الرئيس السوري بشار الاسد، ودعاه الى التعاون في تحقيق يجريه مجلس حقوق الانسان حول مقتل متظاهرين، بحسب متحدث باسم الامم المتحدة.

وقال المتحدث مارتن نسيركي ان الامين العام كرر في الاتصال quot;دعوته الى الانهاء الفوري للعنف ولتوقيف المتظاهرين المسالمين الواسع النطاق في سوريا، والى اجراء تحقيق مستقل حول المجازر التي شهدتها التظاهرات، بما فيها مقتل جنود وضباط امنquot;.

وتابع ان بان quot;طلب من الرئيس الاسد ان يسمح فورا للامم المتحدة باجراء تقويم للحاجات الانسانية للمدنيين. واعرب الامين العام عن تقديره رغبة الرئيس الاسد اجراء تقييم مماثل في (مدينة) درعاquot;.

واشار نسيركي الى ان بان نقل للاسد ثلاث رغبات. وطلب من الاسد quot;اتخاذ اجراءات شجاعة وحاسمة في الاصلاح السياسيquot;. ثانيا، quot;طلب تعاون سوريا مع لجنة تحقيق مكلفة من مجلس حقوق الانسانquot; في الامم المتحدة. ثالثا، quot;ناشد الرئيس السوري ان يسمح بدخول فريق تقويمquot;.