قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: طالبت قناة quot;الجزيرةquot; الفضائية القطرية السلطات السورية اليوم الاثنين بمعلومات quot;فوريةquot; حول مصير صحافية من طاقمها فقد اثرها منذ وصولها الى دمشق ظهر الجمعة الماضي.

واكدت القناة في بيان ان quot;دوروثي بارفاز (39 عاما) غادرت قطر متجهة الى سوريا الجمعة الماضي لتغطية الاحداث هناك، لكن الاتصال معها فقد ما ان غادرت طائرة الخطوط القطرية في مطار دمشقquot;.

واضافت ان quot;بارفاز التي تحمل الجنسيات الاميركية والكندية والايرانية التحقت بالجزيرة العام الماضيquot; مشيرة الى انها تحمل شهادة جامعية من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، وماجستير من جامعة اريزونا.

ونقل البيان عن متحدث باسم القناة قوله quot;يساورنا قلق شديد حيال امن وسلامة دوروثي. نطلب التعاون الكامل من السلطات السورية لتحديد كيف عوملت او احتجزت زميلتنا لدى وصولها الى مطار دمشق ونطالب بعودتها سالمة على الفورquot;.

يذكر ان السلطات السورية طردت او اعتقلت لفترة قصيرة مصورين او مراسلين يعملون لدى وكالات انباء او وسائل اعلام اثناء تغطيتهم التظاهرات التي تطالب بالاصلاح والتغيير في البلاد.